أمريكا تقصف 85 هدفاً للميليشيات الإيرانية في سوريا والعراق

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الجمعة، عن استهداف عشرات المواقع التابعة للميلشيات الإيرانية في سوريا والعراق.

وبحسب بيان صادر عن القيادة المركزية الأمريكية، فإن سبب قصف الميليشيات الإيرانية في سوريا والعراق، كان رداً على هجوم شنته الميليشيات على قاعدة “البرج ٢٢” في الأردن، والذي أسفر عن مقتله ثلاثة جنود أمريكيين.

وأضاف البيان، “أنه عند الساعة 4:00 مساءً شنت القوات الأميركية غارات جوية في سوريا والعراق ضد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة له”.

وأوضح البيان، أن الاستهداف شمل مقرات العمليات والقيادة والسيطرة ومركز الاستخبارات والصواريخ والقذائف، ومخازن المركبات الجويّة بدون طيار.

ولفت البيان، إلى أنه تم قصف أكثر من85  هدف، بطائرات تحتوي على متفجرات بعيدة المدى، انطلقت من الولايات المتحدة، إضافةً إلى125  ذخيرة دقيقة التوجيه.

وتعليقاً على الاستهداف، قال الرئيس الأميركي جو بايدن: “إن الضربات الأميركية على المواقع التابعة لإيران في العراق وسوريا تمت “بناء على توجيهاتي”.

وأضاف، “ردنا بدأ اليوم. وسيتواصل في أوقات وأماكن من اختيارنا، مشيراً إلى أن بلاده لا تسعى إلى نزاع في الشرق الأوسط أو في أي مكان آخر في العالم، بحسب وكالة “رويترز”.

وأعلنت صفحات موالية لإيران، مساء أمس الجمعة، سقوط 6 قتلى في حصيلة أولية لقصف أميركي استهدف مواقع للميليشيات الإيرانية في مدينتي الميادين والبوكمال شرقي دير الزور.

واستهدفت الضربات الأميركية ليلة الجمعة-السبت، مواقع لميليشيات إيرانية في غربي العراق، خصوصاً منطقة القائم الواقعة عند الحدود مع سوريا، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدرين أمنيين عراقيين.

وقال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة أبلغت العراق قبل شن الضربات الجوية، وذلك بعد دقائق من تنديد الجيش العراقي بالضربات التي وصفها بأنها “انتهاك للسيادة العراقية”.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي للصحفيين: “أبلغنا الحكومة العراقية بالفعل قبل شن الضربات”.

وأوضح كيربي أن الضربات “استمرت 30 دقيقة، وشملت 3 منشآت في العراق و4 في سوريا، ونعتقد أنها كانت ناجحة ولا نعلم عدد العناصر الذين قتلوا أو أصيبوا”، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*