اعتبر المهاجرين ثروة لتركيا.. رئيس بلدية الفاتح يعلن رفضه أي قرار لترحيل السوريين من بلاده

وعد رئيس بلدية الفاتح في إسطنبول التركية، إرغون طوران، بمعارضة أي قرار بترحيل السوريين من بلاده في حال صدوره.

وأكد طوران أنه وتجار منطقة الفاتح يعتبرون المهاجرين السوريين ثروة، ورد على انتقادات وجهتها له وسائل إعلام تركية بسبب تصريحاته مؤخراً ضد اللاجئين السوريين.

وذكر المسؤول التركي المنتمي إلى حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، أنه يرفض الاتهامات الموجه إليه، وأبدى انزعاجه من زج اسمه إلى جانب أشخاص “عنصريين”.

وأوضح طوران أن حديثه عن اللاجئين، يتعلق بقرار وزارة الداخلية التركية الذي صدر بطلب من بلديته مطلع العام الحالي، ونص على إيقاف منح الإقامات في منطقة الفاتح لجميع الأجانب ما عدا الطلاب والمستثمرين.

ووصف رئيس بلدية الفاتح القرار بـ “الصائب” لأن الهجرة تحتاج إلى التنسيق والإدارة بسبب الكثافة الكبيرة من المهاجرين التي تركزت في المنطقة.

ووجهت صحيفة “خبر ترك”، انتقادات لتصريحات طوران، بعدما قال إنه لا يمكن للأجانب الذين يحق لهم الإقامة في إسطنبول أن يستأجروا منزلاً داخل منطقة الفاتح، التي تعتبر من أكثر الأحياء اكتظاظاً بالسوريين في إسطنبول.

واعتبرت “خبر ترك” أن لا فرق بين رئيس بلدية الفاتح ورئيس بلدية بولو المنتمي إلى حزب “الشعب الجمهوري” المعارض، تانجو أوزجان، الذي رفع قيمة المياه على الأجانب 10%.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*