الأمم المتحدة تخصص 150 مليون دولار كمساعدات إنسانية طارئة لـ 13 بلدا بينها سوريا

أعلنت الأمم المتحدة عن تخصيص مبلغ 150 مليون دولار من الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ، كمساعدات إنسانية طارئة لـ 13 بلدا في أفريقيا والأمريكيتين وآسيا والشرق الأوسط، بينها 25 مليون دولار لسوريا.

وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق شؤون الإغاثة “مارتن غريفيث” في بيان أمس الخميس، إن هذا التمويل يمثل شريان حياة لملايين الأشخاص المحاصرين في أزمات تعاني من نقص التمويل، وسيساعد أكثر من أي وقت مضى في تلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحا للمجتمعات الضعيفة.

وأضاف، سيدعم تمويل الصندوق عمليات الإغاثة في سوريا بمبلغ 25 مليون دولار، ولبنان 8 ملايين دولار، والسودان 20 مليون دولار، بالإضافة لبلدان الكونغو الديمقراطية وميانمار وبوركينا فاسو وتشاد والنيجر وهايتي ومدغشقر وكينيا وأنغولا وهندوراس.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” في تقرير قدمه لمجلس الأمن الدولي يوم الاثنين الماضي، إن تسعة ملايين سوري يعيشون في مناطق لا تخضع لسيطرة النظام السوري، بينهم 5.6 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية

وأضاف، أن 90% من السوريين باتوا تحت خط الفقر، ويعاني 60% من انعدام الأمن الغذائي، موضحا أن 7.78 مليون سوري ليس لديهم أطباء أو مرافق طبية تستوفي المعايير الدنيا المقبولة عالميا.

ويعد الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ أحد أسرع الطرق لمساعدة الأشخاص المتضررين من الأزمات، ويتيح العمل الإنساني في الوقت المناسب والفعال من جانب وكالات الأمم المتحدة وغيرها لبدء الاستجابة الطارئة أو تعزيزها في المناطق التي تحتاج إليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*