الشتاء يزيد أوضاع المهاجرين العالقين بين بيلاروسيا وبولندا سوءاً

يبدو أن فصل الشتاء لن يكون سهلاً على مئات المهاجرين العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، حيث يتواجد نحو 1700 مهاجر في مخيم بروزغي الحدودي.

ويأتي ذلك وسط نقص في أجهزة التدفئة والطعام فيما باتت العودة إلى الديار صعبة للغاية، وأبدى الكثير من المهاجرين صدمتهم من معاملة الجنود البولنديين القاسية لهم.

لكن هؤلاء يتهمون بيلاروسيا في المقابل باستغلالهم لأغراض سياسية، وكان المئات قد قرروا العودة مجدداً إلى بلدانهم، بما في ذلك العراق وسوريا، يومي الخميس والجمعة الماضيين.

وأعلن مطار مينسك أن طائرة جديدة أقلعت ليلة الخميس/الجمعة متجهة إلى أربيل في العراق. وفي تلك الأثناء أعلن حرس الحدود البولندي اليوم أن مجموعة من حوالي 200 مهاجر حاولوا دون جدوى اختراق الحواجز الحدودية من بيلاروسيا والدخول إلى الاتحاد الأوروبي، موضحاً أن الحادث وقع أمس الخميس بالقرب من بلدة تشيريمشا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*