العثور على 6 جثث من عناصر راجي فلحوط قرب دوار المشنقة في السويداء

عثر أهالي مدينة السويداء صباح اليوم الجمعة، على جثث 6 عناصر من مجموعة راجي فلحوط التابعة للأمن العسكري، مقتولة ومرمية قرب دوار المشنقة وسط مدينة السويداء.

وذكرت شبكة الراصد المحلية، أن صوت إطلاق رصاص سمع قرابة الساعة السادسة من صباح اليوم في حي المشنقة بمدينة السويداء، ليتم العثور بعدها على ست جثث من مجموعة فلحوط.

وكشفت صفحات محلية أسماء القتلى الستة وهم: سلمان رزق، رائد كمال الدين، مازن أبو زيدان، كنان أبو فخر، شادي أبو فخر، عمار الحرفوش.

وأشارت المصادر إلى أن القتلى هم من الذين تم إلقاء القبض عليهم يوم الأربعاء من قبل حركة رجال الكرامة ومجموعات أهلية من السويداء، أثناء اقتحام مقرات مجموعة راجي فلحوط في بلدة عتيل شمالي السويداء.

ونفى مصدر مقرب من حركة رجال الكرامة لشبكة الراصد المحلية، أن يكون الأسرى الذين تم العثور عليهم اليوم عند دوار المشنقة قد قتلوا على يد الحركة.

كما نفى مصدر من آل الطويل من مدينة شهبا للراصد أن يكون القتلى الذين عثر عليهم صباح اليوم، من الأسرى الموجودين لدى العائلة.

وأكدت الشبكة أن أحد القتلى الذين تم العثور عليهم اليوم، كان محتجزا في بلدة المزرعة، وكانت قوة مكافحة الإرهاب قد نشرت خبر احتجازه على صفحتها ونشرت له مقطع فيديو.

ويوم الأربعاء ذكرت وسائل اعلامية أن الفصائل المحلية في السويداء تمكنت من إلقاء القبض على “راجي فلحوط” قائد قوات الفجر وهي مجموعة محلية تابعة للأمن العسكري مع ثلاثة من عناصره، بعد اشتباكات عنيفة في محيط منزله والذي يتخذه كمقر عسكري في بلدة عتيل.

ويوم أمس، أصدرت حركة رجال الكرامة بيانا أوضحت فيه أن المعلومات المتداولة حول إلقاء القبض على راجي فلحوط عارية عن الصحة، إذ لم يجده مقاتلو الحركة في جميع المقرات التي داهموها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*