القصف الإيراني على كردستان العراق يخلف 71 قتيلاً وجريحاً

ارتفعت حصيلة ضحايا القصف الصاروخي الإيراني على إقليم كردستان العراق إلى 71 قتيلاً وجريحاً.

وذكرت مؤسسة “مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان” أمس الأربعاء، أن “الحرس الثوري الإيراني” شن هجوماً صاروخياً على الإقليم موقعاً 13 قتيلاً و58 جريحاً، وفق ما نقلت وكالة الإعلام العراقية (واع)

وقالت المؤسسة في بيان لها إن “الحرس الثوري الإيراني” شنّ عند الساعة الـ10.15 من صباح الأربعاء سلسلة هجمات على أربع مراحل استخدم فيها الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة المفخخة لاستهداف مقار أحزاب إيرانية معارضة ومناطق أخرى.

وأوضحت أن القصف استهدف كلاً من “حزب (آزادي كوردستان) في بردي/ آلتون كوبري، و(الحزب الديمقراطي الكردستاني-إيران) في كويسنجق ومقر جماعة (كادحي كوردستان- إيران) في السليمانية، بالإضافة إلى مخيم إقامة كورد إيران في منطقة زركويز وزركويزله وبانكورة في السليمانية ومخيمات آزادي وقلعة (قللا) وأميرية في كويسنجق”.

أكثر من 70 صاروخ بالستي

وأضاف البيان أنه “جرى إطلاق أكثر من 70 صاروخاً بالستياً من طراز (فاتح) وطائرات مسيرة مفخخة من داخل الأراضي الإيرانية على أربع مراحل، تضمنت الأولى الصواريخ البالستية فقط، والثانية الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة المفخخة، والثالثة الصواريخ البالستية بإسناد طائرات المراقبة. وفي المرحلة الرابعة استخدمت الصواريخ البالستية فقط”.

وأشار إلى أن الهجوم أُطلق من “منطقة سلاسي باوَجان في محافظة كرمنشاه المحاذية لحلبجة ومنطقة سردشت في محافظة آذربيجان الغربية المحاذية لإدارة رابرين”.

وتابع البيان أن الهجوم استهدف “الأماكن العامة مثل رياض الأطفال والمدارس والمراكز الصحية والمستشفيات وقاعات المناسبات والسيارات الخدمية ومنازل المدنيين، وأسفر حتى الآن عن مقتل 13 شخصاً بينهم امرأة حامل، وإصابة 58 آخرين أغلبهم من المدنيين ومنهم أطفال تحت سن العاشرة وطلاب ومدرسون وصحفيون، كما تم إسقاط طائرة مسيرة إيرانية في كويسنجق قبل أن تصيب أهدافها” بحسب البيان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*