المئات من المعلمين السوريين في تركيا يعودون إلى العمل بعقود جديدة

ذكرت مصادر إعلامية أن نحو 3 آلاف معلم سوري في تركيا سيعودون إلى العمل بعقود جديدة، بعد قرار السلطات التركية فصلهم من المدارس التركية صيف العام الماضي.

وتلقى مئات المعلمين السوريين المجنسين في تركيا رسائل من وزارة التربية التركية، للعودة إلى المدارس اعتبارا من شهر شباط الحالي، فيما تلقى المعلمون الذين لم يحصلوا على الجنسية التركية رسائل نصية من شركة (SERVİSSAN) باللغة التركية تتضمن الأوراق اللازمة لتعيينهم، كموظفين مهنيين من قبل وزارة التربية الوطنية بعقود مؤقتة.

قرار السلطات التركية بعودة نحو 3 آلاف معلم سوري في تركيا إلى عملهم، يقابله انتظار أكثر من 9 آلاف معلم سوري من الذين فصلوا من عملهم لتحديد مصيرهم، رغم امتلاكهم خبرات بالتعليم.

وفي تموز الماضي، قررت السلطات التركية فصل 13 ألف معلم سوري وذلك بعد سنوات من الخدمة والتعليم في المدارس التركية، بسبب توقف الدعم المقدم لهم من اليونيسيف.

وأبلغت وزارة التربية التركية المعلمين بقرار الفصل من خلال رسالة جماعية وجهتها عبر تطبيق “واتس آب”، مبررة قرارها بانقطاع الدعم من اليونيسيف.

يذكر أن آلاف المعلمين السوريين تطوعوا مجانا لتعليم الأطفال السوريين في بداية اللجوء إلى تركيا، قبل أن تدعم اليونيسيف هؤلاء المعلمين، وباتت رواتبهم مصدر دخلهم الوحيد، في ظل ظروف اقتصادية صعبة يعاني منها اللاجئون السوريون في تركيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*