المجلس المحلي في مارع يعلن استقالته بعد عجزه عن حل ملف الكهرباء

أعلن المجلس المحلي في مدينة مارع بريف حلب الشمالي، عن استقالته عقب الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها المدينة، بسبب ارتفاع أسعار الكهرباء وعجزه عن الوصول إلى حل مع الجهة المسؤولة.

وقال المجلس المحلي في بيان له مساء أمس الخميس، إن الاستقالة جاءت بعد سيل من الاتهامات الباطلة الموجهة للمجلس.

وجاء في البيان: “أهلنا في مدينة مارع، نشهد الله أننا بذلنا غاية الجهد في سبيل تقديم ما نستطيع من خدمات لأهلنا مع علمنا بأن الحاجة كبيرة جدا والمتاح قليل جدا”.

وأضاف، واليوم وبعد أن وصلنا إلى ما وصلنا إليه في موضوع سعر الكهرباء وما نتج عن اجتماعنا مع أصحاب الشأن، فإننا في المجلس المحلي نعلن تقديم استقالتنا لأهلنا في مدينة مارع، وأن المجلس الحالي هو في حالة تسيير الأعمال ريثما يتم تشكيل مجلس جديد.

وكان المجلس المحلي في مارع قد أصدر بيانا في 3 كانون الثاني الحالي، أوضح فيه أن شركة الكهرباء خالفت الاتفاق ولم تلتزم به ورفعت سعر الكهرباء، دون تنسيق مع المجلس المحلي.

وأكد المجلس وقوفه إلى جانب المطالب المشروعة والمحقة لسكان المدينة، وأنه سيتخذ الإجراءات القانونية أمام القضاء لإلزام شركة الكهرباء باحترام بنود العقد.

وشهدت مدينة مارع ومدن وبلدات ريف حلب الشمالي والشرقي منذ الثالث من كانون الثاني الحالي، مظاهرات احتجاجية أمام المجالس المحلية ومقرات شركة الكهرباء، بعد إعلان شركة الكهرباء التركية رفع أسعار الكهرباء، دون مراعاة أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية الصعبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*