انفجارات متزامنة في الباب وعفرين ورأس العين وتفكيك عبوة ناسفة في اعزاز

وقعت ثلاثة انفجارات متزامنة مساء اليوم الخميس، في مدن الباب وعفرين بريفي حلب الشمالي والشرقي ومدينة رأس العين بريف الحسكة، الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني، لتضاف إلى انفجار سابق صباح اليوم في مدينة اعزاز.

وأفاد الدفاع المدني، بمقتل شخصين وإصابة 3 آخرين، بانفجارين متزامنين مجهولي السبب في ريف حلب مساء اليوم الخميس.

وضرب الانفجار الأول منطقة كراج النقل في مدينة الباب شرقي حلب وأدى إلى مقتل شخص، وبعد دقائق ضرب انفجار مماثل المدخل الشمالي لمدينة عفرين شمالي حلب وأدى إلى مقتل شخص وإصابة 3 مدنيين بجروح.

وقامت فرق الدفاع المدني بانتشال جثث القتلى وأسعفت المصابين، وأمنت مكان الانفجارين لحماية المدنيين.

وذكرت مصادر محلية، أن انتحاريا فجر حزامه الناسف أمام كراج الانطلاق في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بالتزامن مع قيام انتحاري آخر بتفجير حزامه الناسف أمام أحد مقرات جيش الإسلام بالقرب من دوار كاوا وسط مدينة عفرين.

وتزامن الانفجاران مع انفجار ثالث في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي، ناجم عن إلقاء شخص قنبلة يدوية في حي المحطة وسط المدينة، دون وقوع إصابات.

وأعلنت فرق الهندسة في مديرية أمن اعزاز مساء اليوم أيضا، عن تفكيك عبوة ناسفة مزروعة بسيارة قرب جامع الجندي وسط مدينة اعزاز.

وفي وقت سابق من اليوم، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة رئيس قسم الانضباط في الشرطة العسكرية في اعزاز، قرب مبنى المواصلات في مدينة اعزاز، ما تسبب بمقتل الشرطي “محمد أحمد الحسين” 29 عاما، وإصابة “هلول محمد الناعس” و”محمد مصطفى الأحمد”.

وتتهم الفصائل الكردية بالمسؤولية عن التفجيرات التي تحصل في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني، والتي تشهد بشكل متكرر حوادث تفجير عبوات ناسفة وتنفيذ عمليات اغتيال وخطف وسرقة بحق أهالي المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*