بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي.. بريطانيا تفرض عقوبات على 9 شخصيات سورية وشركتين أمنيتين

فرضت بريطانيا وبالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي أمس الثلاثاء، عقوبات على تسعة أشخاص وشركتين أمنيتين خاصتين في سوريا، لتورطهم بعمليات تجنيد للقتال إلى جانب القوات الروسية في أوكرانيا، ودعم النظام السوري والمشاركة في قمع المدنيين.

وأوضح بيان الحكومة البريطانية، أن الأشخاص الذين شملتهم العقوبات البريطانية هم ذاتهم الذين استهدفتهم عقوبات أوروبية قبل أيام، وجميعهم منخرطون بدعم روسيا في أوكرانيا وليبيا عبر تجنيد المرتزقة للقتال إلى جانب القوات الروسية.

وشملت العقوبات القائد العام لجيش التحرير الفلسطيني أكرم محمد السلطي، وقائد قوات الدفاع الوطني المساند لقوات النظام في السقيلبية نابل العبد الله، وقائد قوات الدفاع الوطني المساند لقوات النظام في محردة سيمون الوكيل، وقائد اللواء 16 التابع لقيادة القوات الروسية في سوريا صالح العبد الله، والقيادي في فصيل “العهدة العمرية” أبو هاني شموط، ومالك ورئيس مجلس إدارة شركة “أجنحة الشام” للطيران عصام شموط.

كما شملت العقوبات شركة “الصياد” لخدمات الحراسة والحماية، ورئيسها التنفيذي فواز ميخائيل جرجس، وشركة “سند” للحماية والخدمات الأمنية ومديرها ناصر الديب، وشريكه أحمد خليل خليل.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي فرض يوم الخميس الماضي، عقوبات على 10 شخصيات سورية بينهم 5 من قادة جيش النظام والميليشيات المساندة لها، وشركتين أمنيتين سوريتين، لتورطهم بتجنيد مرتزقة سوريين وفلسطينيين للقتال في أوكرانيا وليبيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*