بعد عامٍ على الكارثة.. ما هي أوضاع السكان المدنيين شمال سوريا المتضررين من الزلزال

رصد تقرير لـ “فريق استجابة سوريا”، أوضاع السكان المدنيين في مناطق شمال غربي سوريا، عقب الزلزال المدمر الذي ضرب مناطق الشمال السوري وتركيا في 6 شباط/ 2023، موضحاً أن عدد الأسر المتضررة المسجلة 334,821 عائلة، بعدد أفراد 1,843,911 نسمة. 

ولفت الفريق إلى أن عدد النازحين نتيجة الزلزال 48,122 عائلة، بعدد أفراد 311,662 نسمة يشكل الأطفال والنساء والحالات الخاصة 67% من إجمالي النازحين، موضحاً أن أكثر من 51,931 نسمة من المتضررين من الزلزال، لازالوا داخل مراكز الإيواء والمخيمات بسبب الأضرار في منازلهم وعدم القدرة على العودة إليها بعد عام كامل من الزلزال. 

وحول الخسائر البشرية العامة، تحدث الفريق عن توثيق مقتل 4,256 مدني وإصابة 11,774 آخرين، إضافة إلى نقل أكثر من 2240 جثمان من مختلف المعابر الحدودية مع تركيا إلى الداخل السوري، كما تم توثيق حالات مفقودين نتيجة الزلزال: 67 نسمة. 

وبين أن ضحايا العاملين الإنسانيين والكوادر العاملة ضمن المؤسسات: تجاوز عدد الضحايا من الكوادر المذكورة أكثر من 255 شخصاً يشكل العاملون في المنظمات الإنسانية 59 % منهم.

وحول الخسائر المادية والاقتصادية، ففي سياق المنشآت والبنى التحتية، أوضح أن الأضرار ضمن المنشآت التعليمية بلغت 433 مدرسة مختلف الفئات (أضرار جزئية وتهدم جزئي وأضرار متوسطة). 

وسجلت الأضرار ضمن منشآت القطاع الصحي، ضمن 73 منشأة (اضرار جزئية وأضرار متوسطة)، وأضرار ضمن المخيمات: 136 وحدة سكنية، وتراوحت الأضرار بين الخفيف والمتوسط، وأضرار ضمن دور العبادة: 83، و أضرار ضمن خزانات المياه العالية : 13، و أضرار ضمن منشآت اخرى : 94.

أما المنشآت والمباني الخاصة، فبلغ عدد المباني المهدمة أثناء الزلزال بشكل فوري : 2,171، وبلغ عدد المباني غير الآمنة للعودة وغير القابلة للتدعيم 5,344 مبنى (أضرار جسيمة ، مباني مطلوب هدمها بشكل عاجل)، أما التي تحتاج إلى تدعيم لتصبح آمنة للعودة 14,844 مبنى (أضرار متوسطة)، والآمنة وتحتاج إلى صيانة 23,738 مبنى (أضرار خفيفة)، أما عدد المباني الآيلة للسقوط التي تم هدمها بعد الزلزال 214 مبنى.

وعن الخسائر الاقتصادية، اوضح الفريق أن الخسائر الاقتصادية التي تم توثيقها 1.95 مليار دولار أمريكي وتشمل (القطاع العام، القطاع الخاص، منشآت اخرى)، ولفت إلى فقدان أكثر من 13,643 عائلة مصادر دخلها نتيجة الزلزال الأخير الذي تعرضت له المنطقة. 

أما الاستجابة الإنسانية، فقد تم تخصيص حوالي 400 مليون دولار أمريكي لاستجابة الزلزال في شمال غرب سوريا على مختلف القطاعات الانسانية، وبلغ عدد الشاحنات والقوافل الإنسانية الواردة عبر المعابر الحدودية منذ حدوث الزلزال في المنطقة 8,843 شاحنة، تشكل المساعدات الأممية منها 56.35 % أي مايعادل 4,983 شاحنة فقط. 

وأشار الفريق إلى أن نسبة الاستجابة الإنسانية منذ حادثة الزلزال 47,18 % لكافة القطاعات الإنسانية، ونسبة الاستجابة الإنسانية للمتضررين من الزلزال متضمنة التخصيص أعلاه إضافة إلى مشاريع اخرى 53.73 %

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*