بعد مارع.. حملة مكافحة المخدرات تنتقل إلى مدينة أخترين

انتقلت حملة ملاحقة تجار ومروجي المخدرات التي بدأتها فصائل من الجيش الوطني يوم السبت الماضي، من مدينة مارع إلى مدينة أخترين بريف حلب الشمالي.

وشهدت مدينة أخترين أمس الأربعاء استنفارا عسكريا كبيرا من قبل فصائل الجيش الوطني ممثلة بهيئة ثائرون للتحرير، رافقه إطلاق رصاص كثيف وإغلاق عدد من الشوارع في المدينة.

وأعلنت هيئة ثائرون للتحرير عن اعتقال 20 شخصا من مروجي ومتعاطي المخدرات في مدينة مارع خلال حملتها الأمنية المستمرة والتي وصفت بأنها الأكبر من نوعها لملاحقة تجار ومروجي المخدرات في مناطق ريف حلب، ونشرت صورا للمواد المخدرة المضبوطة.

يذكر أن تجارة المخدرات نشطت بشكل كبير في المناطق المحررة في الفترة الماضية، وشهدت المنطقة ظاهرة انتشار وتعاطي الحشيش والحبوب المخدرة خاصة بين الشباب، في ظل تفشي البطالة والأوضاع الاقتصادية السيئة التي تشهدها المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*