ترحيب سوري بقرار أممي يطالب بتوضيح مصير المختفين قسريا في سوريا

لاقى قرار صادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة حول مصير الأشخاص المفقودين في سوريا ترحيب 5 منظمات سورية معنية بحقوق المعتقلين والمختفين قسرًا.

وينص قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بدراسة كيفية تعزيز الجهود، من خلال التدابير والآليات الأممية القائمة، من أجل توضيح مصير وأماكن وجود الأشخاص المفقودين في سوريا.

وحثت الجمعية على إجراء دراسة بالتشاور مع الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وبناء على توصيات لجنة التحقيق الدولية بشأن سوريا، بمشاركة كاملة وفعالة من الضحايا والناجين وعائلاتهم.

وجاء في بيان لكل من “رابطة عائلات قيصر” و”رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا”، و”عائلات من أجل الحرية”، و”تحالف أسر الأشخاص المختطفين لدى تنظيم داعش”، و”مبادرة تعافي” أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة جاء “ثمرة جهود مكثفة ومتواصلة بذلتها روابط (ميثاق الحقيقة والعدالة)”.

واعتبر الموقعون على الميثاق أن القرار خطوة أولى على طريق تولي المجتمع الدولي مسؤولياته القانونية والأخلاقية إزاء المعتقلين والمختفين في سوريا وعائلاتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*