حملة تبرّع بالدم في مشافي إدلب لإنقاذ جرحى القصف الذي طال محيط المدينة

طالبت مشافي مدينة إدلب المدنيين في الشمال السوري إلى ضرورة التبرع بالدم بشكل فوري ومستعجل، على خلفية كثرة الإصابات إثر القصف الصاروخي للنظام على مخيمات إدلب وإصابة ما يزيد عن 70 مدني بجروح.

وأفاد مراسلنا، أن مشافي مدينة إدلب امتلأت بالمصابين جرّاء القصف الصاروخي للنظام صباح اليوم، على محيط مدينة إدلب ومخيمي “مرام ووطن” غربي إدلب.

وأوضح أن معظم الإصابات في حالة حرجة، وأن معظمهم من النساء والأطفال، مؤكداً أن دوي سيارات الإسعاف تسمع في كافة أرجاء مدينة إدلب، وسط استنفار كامل لكافة الطواقم الطبية في المدينة.

واستهدفت قوات النظام وحليفها الروسي بأكثر من 30 صاروخ “أرض – أرض” محمل بالقنابل العنقودية المحرمة دوليا مخيمي “وطن ومرام” قرب بلدة كفرجالس شمال إدلب وقرب قرية خربة مرتين غرب المدينة.

وكان أكد مراسلنا أن القصف آنف الذكر أدُى لاستشهاد  ستة مدنيين كحصيلة أولية وإصابة نحو 70 آخرين بينهم أطفال ونساء بعضهم بحالات حرجة جميعهم نازحين يقطنون في تجمع مخيمات وطن ومرام.

يذكر أن أكثر من ثلاثة آلاف عائلة مهجرة من مناطق متفرقة تقطن مخيمي وطن ومداد الذين تعرضا لقصف قوات النظام وروسيا بصواريخ الأرض- أرض المحملة بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*