دعوات دولية لتمويل الأنشطة المنقذة لحياة النساء شمالي سوريا

دعت منظمة “أطباء بلا حدود” (دولية غير حكومية)، إلى إنقاذ الواقع الصحي للنساء في شمال غربي سويا.

وقالت المنظمة في بيان، إن مختلف الجوانب الصحية للمرأة في الشمال السوري، تعاني من واقع طبي هش وغير مبشر.

“أطباء بلا حدود” ذكرت بأن صحة النساء النفسية استنزفت خلال 11 عاماً جراء الحرب في سوريا، وأشارت إلى معاناة الكثير من النساء من القلق والاكتئاب واضطراب ما بعد الأزمة.

ولفتت إلى ضرورة زيادة تمويل الأنشطة المنقذة للحياة كخدمات الصحة الجنسية والإنجابية، باعتبارها حاجة ملحة.

وتحدثت المنظمة عن إنجاب سيدة طفلها على باب المشفى الذي تدعمه، بعدما قطعت مسافة طويلة للوصول إلى هناك، وفق المرجع الطبي في سوريا كارولين ماسوندا.

وتعاني النساء في شمال غربي سوريا من انعدام الأمن الغذائي، كما يشكل وصولهن إلى خدمات الرعاية الطبية تحديًا إضافيًا وفق المنظمة.

ويعتمد النظام الصحي في شمال سوريا بشكل كبير على المساعدات الإنسانية للاستجابة للاحتياجات الطبية، حتى قبل وصول “كورونا” إلى سوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*