شعب واحد من بلدين.. مصرية وسوري يوصلان معاناة سوريين في مصر مع العمل والتعليم العالي (فيديو)

نشرت قناة  ‏What If – ماذا لو‏، على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو أظهر بشكل مميز اندماج السوريين مع المجتمع المصري ورفض المصريين معاملتهم كـ لاجئين.

وأظهر الفيديو شاباً سورياً روى حكايته بوصوله إلى مصر مع عائلته بداية الحرب في بلاده، وبدأ يؤسس نفسه، ويكمل تعليمه إضافة إلى عمله بشكل حر مع منظمات مجتمع مدني.

وتحدثت سيدة المصرية، عن مدى تعايش المجتمع المصري مع السوريين، ورفض معاملتهم كلاجئين، واندماج الثقافتين لدرجة ابتكار أكلات مشتركة بين المطبخين السوري والمصري.

وأوصل الفيديو معاناة فئة من السوريين مع العمل والتعليم العالي، وهم من فئة خريجي الجامعات من محامين وأطباء وغيرهم، لا يستطيعون العمل بسبب عدم تمكنهم من الحصول على تصاريح بذلك.

ولا تستطيع فئة أخرى من السوريين استكمال تعليمها في أقسام الدراسات العليا بالجامعات المصرية، كونها غير مجانية، وهو ما دفع المصرية إلى مطالبة وزارة التعليم العالي المصري بحلها.

وحقق الفيديو انتشاراً واسعاً بسبب أسلوبه في استعراض قصة سوري يعيش في مصر، وكيف تمكن من التعايش والاندماج مع أبنائها، وإيصال معاناة فئة من أبناء بلده بطريقة لافتة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*