صحيفة تركية: لقاء قريب بين أردوغان والأسد

قال الصحفي المقرب من الحكومة التركية، عبد القادر سيلفي، إنه من المتوقع إجراء لقاء قريب بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس النظام السوري بشار الأسد، قبل بداية الانتخابات التركية.

جاء ذلك في مقال نشره الصحفي على موقع (Hürriyet) التركي تحت عنوان “متى اللقاء مع الأسد والسيسي والعملية البرية؟”

ونفى سيلفي ما جاء في تقرير وكالة (أسوشييتد برس) حول إرسال أنقرة رسالة عبر طهران إلى النظام السوري لعقد لقاءات مشتركة في العاصمة السورية دمشق، إلا أن النظام رفض ذلك مطالباً بعقد تلك اللقاءات في بلد ثالث.

وأكد على أن المحادثات بين أنقرة والنظام السوري صعدت إلى مستويات أعلى عن سابقتها، وأصبحت مباشرة، دون وساطة روسية أو إيرانية، حيث كانت تعتمد المفاوضات فيما مضى على الأجهزة الاستخبارية لكلا الطرفين.

وكشف المقال عن اجتماع متوقع سيعقد بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس النظام السوري بشار الأسد، قبل الانتخابات التركية المزمع عقدها في شهر حزيران من العام المقبل.

ويتوقع “سيلفي” أن لقاء أردوغان مع الأسد سيسرع من عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، إذا ما تم برعاية دبلوماسية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

“عاجلاً أم آجلاً سنتخذ خطواتنا”

وقالت وكالة “أسوشييتد برس”، يوم أمس الأربعاء، إن “أردوغان” أرسل طلباً عبر إيران إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد لإرسال وفد إلى دمشق، داعياً إلى عودة قوات النظام إلى المناطق التي تسيطر عليها “وحدات حماية الشعب” الآن، والعمل على منعهم من استخدام الغاز والنفط السوري، وإعادة اللاجئين السوريين في تركيا إلى سوريا.

وتحدّث الرئيس التركي “أردوغان” يوم أمس الأربعاء، عن إمكانية عقد لقاء مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، وذلك في لقاء صحفي بعد انتهاء كلمته أمام كتلة حزبه العدالة والتنمية في البرلمان التركي.

وأوضح أردوغان: “من الممكن أن يحدث لقاء مع بشار الأسد”، وأردف: “في السياسة ليس هنالك استياء وتحفظ، عاجلاً أم آجلاً سنتخذ خطواتنا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*