غارات إسـ.ـرائيلية على مواقع إيرانـ.ـية بمنطقة السيدة زينب في محيط دمشق

دوت انفجارات كبيرة في منطقة السيدة زينب بريف دمشق، ظهر يوم الإثنين، تلا ذلك سماع إطلاق المضادات الجوية، فيما يبدو أنها غارات إسرائيلية جديدة.

وقال موقع “صوت العاصمة” المحلي، إن المعلومات الأولية تُشير إلى استهداف بناء للميليشيات الإيرانية في منطقة المزارع بالسيدة زينب، يقع على بعد أقل من 1 كيلومتر من مكان اغتيال القيادي في “الحرس الثوري” رضى موسوي، الذي قتل بغارة إسرائيلية، نهاية كانون الأول الماضي.

وأكد الموقع سقوط أربعة قتلى كحصيلة أولية لقصف إسرائيلي استهدف مزرعة في محيط بلدة السيدة زينب بريف دمشق.

وقالت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد، اليوم الاثنين 29 كانون الثاني/ يناير، إن “عدوان إسرائيلي”، طال أهداف في المزارع الممتدة بين بلدتي ‎عقربا و ‎السيدة زينب جنوب العاصمة ‎دمشق.

وذكر موقع “صوت العاصمة”، أنّ المعلومات الأولية تُشير إلى استهداف بناء للميليشيات الإيرانية في منطقة المزارع بالسيدة زينب على بعد أقل من 1 كم من مكان مقتل القيادي الإيراني رضى موسوي.

وأكدت مصادر محلية أن صوت انفجار ضخم سُمع تلاه تصاعد للدخان نتيجة قصف يعتقد أنه إسرائيلي لمواقع ميليشيات إيرانية تتمركز بالمنطقة، وسط ترجيحات بأن يكون المستهدف أحد قادة الميليشيات الإيرانية المنتشرة في هذه المزارع المستهدفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*