قتلها لأنها رفضت الزواج منه.. الأمن الأردني يلقي القبض على قاتل الشابة السورية مريم

ألقت السلطات الأردنية أمس السبت، القبض على المجرم الذي أقدم على قتل شابة سورية في العاصمة الأردنية عمان قبل يومين.

وذكرت مديرية الأمن العام الأردني، بأنها تلقت بلاغا فجر يوم الجمعة عن تعرض فتاة من الجنسية السورية للطعن من قبل مجهول أثناء وجودها في منطقة الاشرفية في العاصمة عمان، فارقت الحياة على إثرها.

ومن خلال التحقيقات وجمع المعلومات، حددت السلطات الأمنية هوية القاتل الذي تبين أنه توارى عن الأنظار منذ ارتكابه للجريمة.

وتمكنت السلطات الأمنية من تحديد مكان وجود القاتل، وألقت القبض عليه مساء أمس السبت، وباشرت بالتحقيق معه تمهيدا لإحالته للقضاء.

وذكرت وسائل اعلام أردنية، أن الشابة السورية تدعى “مريم محمد” 27 عاما تقيم في عمان، وقتلت بطريقة بشعة من قبل شخص كان يريد الزواج منها ورفضته وهددها بالقتل وقدمت بلاغين ضده، إلا أن السلطات الأمنية تحفظت على البلاغين ولم تتخذ أي إجراء.

وعثر على جثة مريم بالقرب من مجمع الباصات في الأشرفية صباح الجمعة، وتبين بأنها مقتولة بـ 15 طعنة بمنطقة الظهر والصدر والرقبة.

وأطلق ناشطون هاشتاغ #حق_مريم_محمد على موقع تويتر في الأردن للمطالبة بإنزال أشد العقوبات على القاتل وجعله عبرة لغيره.

واتهم الناشطون السلطات الأردنية بالمسؤولية عن مقتل مريم لتجاهلهم بلاغاتها ضد القاتل، وقالت إحدى الناشطات بتغريده على تويتر: “مريم قتلتها مؤسساتنا وقوانين بلدنا بجانب القاتل”.

وغردت ناشطة أخرى قائلة: “مريم محمد … دمها تناثر غدراً واستهتاراً ولا زال يقطر من أكف السلطة الأردنية … وعند الله تجتمع الخصوم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*