قتلى وجرحى إثر انفجار لغم بحافلة تقل عوائل هاربة من مناطق النظام إلى منطقة درع الفرات

قُتل وجرح عدة مدنيين اليوم الجمعة، إثر وقوعهم في حقل ألغام في طريقهم من مناطق سيطرة قوات النظام إلى مناطق سيطرة “الجيش الوطني السوري”، عبر طرق التهريب، غير الشرعية بريف حلب، شمال سوريا.
وقالت مصادر محلية، إن حافلة كانت تقل نحو 20 مدنياً قادمين من مناطق سيطرة النظام باتجاه مناطق سيطرة “الجيش الوطني السوري”، وقعت في حقل ألغام على خطوط التماس الفاصلة بين المنطقتين بالقرب من قرية “فيخة حمدان” شرقي مدينة “بزاعة” بريف حلب الشرقي.
وأكدت المصادر، أن ستة أشخاص ممن كانوا ضمن الحافلة نجوا من الانفجار وسلكوا طرقا وعرة حتى تمكنوا من الوصول إلى خطوط الرباط التابعة لفصيل “السلطان محمد الفاتح”، فيما تمكنت فرق الإنقاذ من سحب عائلة مؤلفة من أربعة أشخاص بينهم طفلان وامرأة، فيما لا يزال بعض القتلى والجرحى عالقين ضمن الحافلة، في محاولة من فرق الإنقاذ الوصول إليهم، بالرغم من خطورة المكان، لاسيما أن المنطقة مكشوفة من قبل قوات النظام.

ومنذ إغلاق المعابر الفاصلة بين مناطق سيطرة النظام وسيطرة المعارضة، يخرج المدنيون من مناطق سيطرة النظام عبر الطرق “غير الشرعية” نتيجة سوء الأحوال المعيشية والسطوة الأمنية في مناطق سيطرة النظام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*