قتلى وجرحى باشتباكات عنيفة بين فصائل “الفيلق الثالث” في منطقة نبع السلام

اندلعت اشتباكات عنيفة مساء أمس الأحد، بين مكونات داخل الفيلق الثالث التابع للجيش الوطني السوري، في مدينة تل أبيض شمالي الرقة.

وأفادت مصادر محلية، بأن المواجهات نشبت إثر خلاف بين تيارين داخل الفيلق الثالث، أحدهما مقرّب من قائد الفيلق حسام ياسين، والآخر من قائد الجبهة الشامية عزام غريب.

واستُخدمت الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في المواجهات التي استمرت لساعات، ما دفع الجيش التركي للتدخل ونشر وحدات داخل المدينة لإيقاف الاشتباكات بين الأطراف.

ووفق مصادر عدة، سقط عدد من القتلى والجرحى من الطرفين جراء الاشتباكات العنيفة التي جرت مساء أمس داخل أحياء مدينة تل أبيض.

قالت “الجبهة الشامية” في بيان لها، إنّ الاشتباكات اندلعت، بعد اعتداء مجموعة تابعة لـ”المدعو أبو عامر الأمني” (المقرب من قائد الفيلق الثالث)، على “مدنيين من بينهم نساء في سوق مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي”.

وأضافت أن “الجبهة الشامية تدخلت بشكل مباشر لاعتقال المجموعة المسيئة وتسليمها للشرطة العسكرية أصولاً بغية الحفاظ على أمن وسلامة المدنيين”، وفق وصفها.

من جانبه، لم يصدر أي توضيح من قائد الفيلق الثالث حول أسباب الاشتباكات، ولكن بعض المصادر تؤكد أن المواجهات تعود لخلافات متراكمة منذ أشهر، وحشد قوات كل طرف ضد الآخر لدوافع اقتصادية، من أبرزها السيطرة على معبر تل أبيض الحدودي مع تركيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*