قتلى وجرحى من قوات النظام بقصف جوي إسرائيلي على مصياف

شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية مساء أمس الجمعة، غارات جوية على مواقع لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في منطقة مصياف بريف حماة الغربي.

وذكرت وسائل اعلام موالية، أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت عدة مواقع في وادي العيون وقرية السويدة ومركز البحوث العلمية.

وأضافت، أن القصف الإسرائيلي تسبب باندلاع عدة حرائق في أحراج بلدة البيرة بريف مصياف جراء سقوط عدد من الصواريخ في تلك المناطق.

وأشارت المصادر إلى أن أصوات الانفجارات التي سمعت في المناطق الساحلية مثل جبلة وطرطوس وبانياس، ناتجة عن محاولة تصدي الدفاعات الجوية للصواريخ المعادية.

ونقلت وكالة سانا التابعة للنظام عن مصدر عسكري قوله، “إنه حوالي الساعة 20.23 من مساء الجمعة، نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب بانياس، مستهدفا بعض النقاط في المنطقى الوسطى”.

وأضاف، أدى العدوان لمقتل أربع جنود ومدني واحد وجرح سبعة آخرين بينهم طفلة ووقوع بعض الخسائر المادية.

وعرف من القتلى الرائد أحمد عفيف والملازم أول يزن معلا أحمد والعنصر عمار الجبيلي.

وتداول ناشطون مقطعا مصورا يوثق لحظة تنفيذ الغارات الجوية الإسرائيلية في منطقة مصياف.

وفي 9 نيسان الفائت، استهدفت الطائرات الإسرائيلية مركز البحوث العلمية في قرية الزاوي بريف مصياف، ونقطة عسكرية في قرية السويدة بريف مصياف غربي حماة.

ويعتبر قصف اليوم هو الثالث عشر منذ مطلع العام الحالي، والثاني خلال شهر أيار الحالي حيث تعرضت مواقع قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني في منطقة قرص النفل قرب بلدة حضر ومواقع في جباتا الخشب بريف القنيطرة لقصف صاروخي إسرائيلي يوم الأربعاء 11 أيار، ما تسبب بتدمير النقاط واحتراق مستودعات ذخيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*