لليوم الثاني على التوالي.. انفجار لغم أرضي بشابين سوريين خلال محاولتهما العبور إلى تركيا

انفجر لغم أرضي بشابين سوريين خلال محاولتها العبور إلى الأراضي التركية أمس الأربعاء، وذلك بعد يوم واحد من إصابة سيدة سورية بانفجار لغم أرضي على الحدود التركية.

وذكرت وسائل اعلام تركية، بأن لغما أرضيا مزروعا بين الحدود السورية والتركية قرب قريتي دوغان شاي ودمير أشك، انفجر بشابين سوريين أثناء محاولتهما العبور إلى الأراضي التركية عن طريق أحد معابر التهريب قرب معبر السلامة بريف حلب الشمالي، ما تسبب بإصابتهما بجروح بالغة.

وقام عناصر حرس الحدود التركي المنتشرين في المنطقة، بنقل الشابين إلى مشفى كلس الحكومي لتلقي العلاج.

ويوم الثلاثاء، انفجر لغم أرضي بسيدة سورية أثناء محاولتها العبور إلى الأراضي التركية عن طريق أحد معابر التهريب بريف حلب الشمالي، قرب ولاية كلس جنوبي تركيا، ما تسبب ببتر قدمها.

وذكرت مصادر إعلامية، أن حرس الحدود التركي قام خلال الأيام الماضية بزرع آلاف الألغام على الشريط الحدودي المقابل لريف حلب الشمالي، دون تحذيرات مسبقة.

يذكر أن الممارسات التي تنتهجها قوات الجندرما التركية بإطلاق النار العشوائي على المدنيين قرب الشريط الحدودي، إضافة إلى بناء جدران عازلة وزرع الألغام الأرضية، تسببت بمقتل عدد كبير من السوريين، أثناء عملهم في هذه المناطق أو محاولتهم العبور إلى الأراضي التركية.

ووثقت مصادر حقوقية مقتل 498 مدنيا، بينهم 88 طفلا و45 امرأة، وإصابة المئات برصاص قوات الجندرما التركية منذ انطلاق الثورة السورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*