مئات الموظفين في اللاذقية يقدمون استقالتهم بسبب ضعف الرواتب

كشفت نقابة عمال الدولة والبلديات بمحافظة اللاذقية استقالة أكثر من 500 عامل بسبب غلاء المعيشة وضعف المدخول.

وكذلك فإن من أسباب الاستقالة أن قسماً منهم تقدم في العمر وأصبح لديهم عدة أمراض خاصة العاملين في قسم النظافة.

كذلك تقدم ٢٣٠ عاملاً في شركات الغزل، و٥٨ عاملاً في الزراعة، ٢١ عاملاً في قطاع البلديات، ٢٧ عاملاً في مديرية الموارد المائية، ٣١ عاملاً في مديرية الصحة، باستقالاتهم بحسب صحيفة تشرين الموالية.

ونقلت الصحيفة عن رئيس اتحاد عمال اللاذقية منعم عثمان قوله: إن أغلبية الطلبات، التي تم تقديمها لعمال تتراوح سنوات الخدمة لديهم بين ٢٠-٢٥ عاماً، لم يوافق عليها بسبب حاجة الجهة العامة لخدمات العمال الموجودين لديها.

وأضاف إلى أنه تم رفض الموافقة على طلب ٩١ عاملاً في المؤسسة العامة للتبغ، وبرر ازدياد طلب الاستقالات بأن العامل بحاجة إلى مصدر دخل ثانٍ لمواجهة غلاء المعيشة.

وفي السياق، دفع التضييق من قبل حكومة النظام على مئات الموظفين لتقديم استقالاتهم في السويداء منذ بداية العام الحالي خاصة مع تدني الرواتب التي يتقاضونها، والتي لا تكفي أجور المواصلات حيث باتت أجور النقل تستهلك أكثر من نصف الرواتب طبعاً للعاملين في القطاع العام كافة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*