مرشح الرئاسة التركية السابق: سأعيد العلاقات مع بشار الأسد وأعين سفيرا لإعادة اللاجئين السوريين

قال رئيس حزب الوطن والمرشح السابق للرئاسة التركية “محرم إنجه”، إنه سيعيد العلاقات مع بشار الأسد، ويعين سفيرا في دمشق لإعادة اللاجئين السوريين، إذا أصبح رئيسا لتركيا.

وأضاف إنجه في كلمة له خلال افتتاح مبنى حزب الوطن في مدينة طرابزون التركية، عند وجود مشكلة مع دولة جارة فعلينا أن نساعد من يلجأ إلينا، لكن زيارة اللاجئين السوريين إلى تركيا طالت بشكل كبير.

وتوعد المعارض التركي بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم إذا نجح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وسيعيد العلاقات كاملة مع بشار الأسد وسيجلس على الطاولة معه.

وترشح محرم إنجه في انتخابات الرئاسة التركية عام 2018، عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، وخسر السباق لصالح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وسبق أن توعد رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض “كمال كليتشدار أوغلو” في 23 كانون الأول الماضي، بإعادة العلاقات مع بشار الأسد، وإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بالطبل والزمر خلال عامين فقط، في حال تسلمت المعارضة الحكم في تركيا.

ويتعرض اللاجئون السوريون في تركيا للعديد من الحوادث العنصرية، بسبب تحريض المعارضة التركية ضد وجود السوريين في تركيا، حيث باتت ورقة اللاجئين السوريين مادة دسمة لقوى المعارضة التركية لاستثمارها ضد أردوغان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*