معظمهم نشطاء.. نقل 130 معتقلاً من حلب إلى دمشق

أفادت مصادر إعلامية سورية، بخروج حافلتان تحملان معتقلين جرى تحويلهم من سجون الأفرع الأمنية في مدينة حلب إلى العاصمة دمشق.

ونقلت جريدة عنب بلدي عن مصدر أمني، أن أربع سيارات تتبع للأجهزة الأمنية رافقت الحافلتين، وذلك بناء على طلب شعبة المخابرات العامة بدمشق.

ووجهت لأغلب السجناء تهم تتعلق بقضايا “الإرهاب”، والتعامل مع “مجموعات إرهابية”، وهي تهم يوجهها النظام السوري عادة للناشطين الرافضين لحكمه.

وحول حوالي 130 موقوفًا من أفرع الأمن العسكري، والأمن السياسي، وأمن الدولة بحلب، إلى الفرع 248 التابع لشعبة المخابرات العامة بدمشق، وسجني صيدنايا وعدرا، بعد أن انتهت التحقيقات معهم.

ويحوّل أولئك الموقوفون بناء على كتاب من إدارة شعبة المخابرات العامة في دمشق، كونهم “سيعرضون للتحقيق في دمشق، وبعدها تقوم المحكمة العسكرية بإصدار الأحكام بحقهم، وتنفذها خلال الفترة التي تحددها المحكمة العسكرية”.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد قدرت عدد المعتقلين في سجون النظام السوري بـ 129 ألفا و989 معتقلا في عام 2020، 85% منهم قيد الاختفاء القسري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*