معلمو ريف حلب يعلنون البدء بإضراب عام للمطالبة بزيادة رواتبهم

 

 

أعلن المعلمون في بعض مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي، عن البدء بإضراب عام احتجاجا على تدني الأجور والمطالبة بزيادة رواتبهم.

وأصدر ممثلو المعلمين في مدارس مدينة الباب وقباسين وصوران واعزاز بيانات منفصلة اليوم الأربعاء، أعلنوا من خلالها عن البدء بإضراب عام اعتبارا من يوم غد الخميس، وتنظيم وقفات احتجاجية أمام مديرية التربية الحرة بحلب، للمطالبة بزيادة رواتبهم وتحسين الوضع التعليمي، حتى تحقيق مطالبهم.

وأشار المعلمون المحتجون إلى أن المنحة المقدمة للمعلم تبلغ 750 ليرة تركية، مطالبين بزيادتها إلى ما لا يقل عن 2000 ليرة تركية، وأن تكون هذه الزيادة دورية للحفاظ على حياة كريمة للمعلم، بحسب ما جاء في البيانات.

وهدد المعلمون في حال عدم الاستجابة لمطالبهم، بتنفيذ خطوات تصعيدية، محذرين من أي إجراء تعسفي ضد المعلمين المضربين والمحتجين.

وتأتي هذه المطالبات في ظل تدهور قيمة الليرة التركية وانخفاض سعر صرفها مقابل الدولار الأمريكي، ما تسبب بغلاء المعيشة وارتفاع الأسعار بشكل كبير.

يذكر أن معلمو مدينة الباب وريفها نظموا عدة إضرابات ووقفات احتجاجية، للمطالبة بتحسين أوضاعهم وزيادة رواتبهم، كان آخرها في 23 كانون الثاني من العام الحالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*