مقتل شابين سوريين بحوادث عنصرية في تركيا ولبنان

قتل شاب سوري اليوم الأربعاء، إثر تعرضه للطعن من قبل مجهولين في باحة أحد المساجد بولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا.

وذكرت وسائل اعلام تركية، بأن مجهولين أقدموا يوم أمس على طعن الشاب السوري “ناصر هيتو” 17 عاما، في ساحة مسجد يشيلوفا بمنطقة سروج في ولاية شانلي أورفا، ما أدى لإصابته بجروح بليغة.

ونقلت فرق الإسعاف الشاب السوري إلى مشفى سروج الحكومي، إلا أنه فارق الحياة متأثرا بجراحه.

وقامت الشرطة التركية بفتح تحقيق في الحادثة، وعملت على فحص الكاميرات في المسجد، لمعرفة القاتلين والقبض عليهم.

وفي لبنان، قتل الشاب “خالد الصالح”، إثر إشكال وقع في منطقة الصرفند قضاء صيدا جنوبي لبنان.

وذكرت وسائل اعلام لبنانية، أن عددا من الشبان اللبنانيين تجمعوا على الشاب السوري، وضربوه بطريقة وحشية، ما أدى لإصابته بجروح خطيرة.

وأشارت المصادر إلى أن فرق الإسعاف قامت بنقل الشاب السوري إلى مشفى الراعي في صيدا، ولم تنجح محاولة إسعافه، ما أدى لوفاته.

ويتعرض اللاجئون السوريون في تركيا ولبنان للعديد من الحوادث العنصرية، بسبب تحريض المعارضة التركية ضد وجود السوريين في تركيا، وضغط بعض التيارات اللبنانية لإجبار السوريين على العودة إلى سوريا، وتحميلهم الأزمات المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الأتراك واللبنانيون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*