مقتل شاب وإصابة امرأتين برصاص الجندرما التركية في رأس العين

قتل شاب وأصيبت امرأتين برصاص الجندرما التركية أمس الاثنين، أثناء محاولتهم الدخول إلى الأراضي التركية، ما يرفع عدد المدنيين الذين قتلوا على يد حرس الحدود التركي إلى 552 مدنيا.

وأفادت مصادر محلية، بوفاة الشاب “ممدوح أحمد الموسى” 38 عاما برصاص الجندرما التركية، أثناء محاولته الدخول إلى الأراضي التركية عن طريق أحد معابر التهريب في قرية العزيزية بريف رأس العين شمالي الحسكة.

كما اعتدى عناصر حرس الحدود التركي بالضرب المبرح ركلا وبالعصي على امرأتين، اثناء محاولتهما عبور الحدود السورية غربي رأس العين نحو الأراضي التركية.

وشهدت الحدود بين سوريا وتركيا نشاطا كبيرا بعمليات تهريب البشر خلال الأسابيع الماضية، واستغلال المهربين الضباب الكثيف للعبور إلى تركيا.

ووثقت مصادر حقوقية مقتل 5 مدنيين وإصابة 31 بينهم امرأتين برصاص حرس الحدود التركي منذ مطلع العام الحالي، و552 مدنيا، بينهم 103 أطفال و67 امرأة، وإصابة المئات برصاص قوات الجندرما التركية منذ انطلاق الثورة السورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*