مقتل لاجئ سوري في مدينة غازي عينتاب التركية

تعبيرية

قتل لاجئ سوري في مدينة غازي عنتاب التركية أمس الأربعاء، إثر إصابته برصاصة في الصدر أطلقها مواطن تركي.

وأفادت وسائل اعلام تركية، بمقتل الشاب السوري “محمود محمد شوبك” 28 عاما من أبناء ريف حلب، إثر محاولته التدخل لفض شجار بين رجل سوري مسن مع مواطن تركي مسلح اقتحم السكن الشبابي للاجئين السوريين في مدينة غازي عينتاب.

وأضافت المصادر، أن الشجار تطور لإطلاق النار من قبل المواطن التركي، وأصيب الشاب السوري بطلقة في صدره، ما أدى لمقتله، فيما أصيب السوري المسن برصاصة في كتفه الأيمن.

وكشفت وسائل إعلامية يوم الاثنين، حادثة وفاة ثلاثة لاجئين سوريين حرقا وهم: أحمد البش 17 عاما، ومأمون النبهان 23 عاما، وأحمد العلي 21 عاما في ولاية أزمير التركية في السادس عشر من تشرين الثاني الفائت، إثر قيام مواطن تركي بإشعال النيران في غرفتهم أثناء وجودهم فيها.

وكان الشبان الثلاثة يعملون بمنشرة للحجارة، ولم يكن ثمة خلاف بينهم وبين المواطن التركي، وأفاد أحد جيران القاتل أنه قال ليلة ارتكاب الجريمة: “سأذهب لإحراق هؤلاء السوريين”.

ويوم الجمعة الماضي، قتل الصائغ السوري “إبراهيم خليل عمشة” 35 عاما من أبناء دير الزور في مدينة ماردين التركية، إثر هجوم مسلح على محله نفذه شخص مجهول متنكر بزي نسائي، ما أدى لوفاته على الفور.

وألقت السلطات التركية القبض على ثلاثة أشخاص أحدهم سوري الجنسية مشتبه بهم بقتل الصائغ إبراهيم.

وبحسب وسائل اعلام تركية، فإن الشرطة قبضت على المتهمين الثلاثة الذين كان لديهم مشكلة ديون مع الضحية حيث كانوا يختبئون في منزل مهجور يبعد مسافة 300 متر عن مكان الحادثة التي قتل فيها الشاب إبراهيم، وعثرت الشرطة أثناء تفتيش المنزل على الأغطية والأسلحة المستخدمة في الجريمة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*