مقتل موجه تربوي على يد مجهولين في درعا

قتل موجه تربوي اليوم الأربعاء، على يد مسلحين مجهولين بريف درعا الشرقي، وسط استمرار عمليات الاغتيال في المحافظة.

وذكرت وسائل اعلام محلية، أن مسلحين مجهولين أوقفوا حافلة من نوع “سرفيس” على طريق بصرى الشام – السهوة شرقي درعا، وأجبروا الموجه في مديرية تربية درعا “رئبال المقداد” على النزول وأطلقوا الرصاص عليه، ما أدى لمقتله.

وأشار تجمع أحرار حوران إلى أن “المقداد” ينحدر من مدينة بصرى الشام، وسبق أن تعرض لعملية خطف قبل ثلاثة أشهر.

وقالت مصادر محلية، أن “المقداد” بالإضافة إلى عمله كموجه تربوي، هو عضو في قيادة شعبة حزب البعث في مدينة بصرى الشام.

وتشهد قرى وبلدات محافظة درعا عشرات الهجمات من قبل عناصر مسلحة مجهولة، استهدفت مواقع وحواجز قوات النظام في المحافظة، وقادة وعناصر سابقين من فصائل المعارضة، وعناصر التسويات وشخصيات مدنية مقربة من نظام الأسد من رؤساء بلديات ووجهاء، وأخرى مرتبطة بحزب الله والميليشيات الإيرانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*