“منسقو الاستجابة”: 4.6 مليون شخص شمال غربي سوريا بحاجة للمساعدات الإنسانية

أكد فريق منسقو استجابة سوريا، أن عدد المحتاجين للمساعدات الإنسانية شمال غربي سوريا ارتفع إلى 4.6 مليون شخص.

جاء ذلك في بيان لـ “منسقو الاستجابة” أمس قال فيه: إن “الآثار السلبية التي خلفها الزلزال الذي وقع في الـ 6 من شباط العام الفائت، لا تزال تؤثر على كافة المناحي الإنسانية والاقتصادية في المنطقة”.

وبحسب البيان، فهناك أكثر من 376 ألف مدني لازالوا متأثرين بالآثار التي خلفها الزلزال، كما أن أكثر من 51,931 مدني لازالوا خارج منازلهم ضمن المخيمات ومراكز الإيواء.

وأضاف، أن أكثر من 21 ألف عائلة فقدت مصادر دخلها الأساسي، مما زاد عدد العائلات التي تعتمد على المساعدات الإنسانية في المنطقة.

وأشار البيان، إلى أن الزلزال تسبب في حدوث تغييرات اقتصادية كبيرة أبرزها ارتفاع أسعار المواد والسلع المختلفة بنسب وسطية تتراوح بين 75-120%.

ولفت، إلى أن حد الفقر المعترف به بعد عام كامل من الزلزال وصل إلى قيمة 9,938 ليرة تركية، فيما وصل حد الفقر المدقع إلى قيمة 7,844 ليرة تركية.

وشدد على أن الاستجابة الإنسانية المخصصة لمتضرري الزلزال لم تصل إلى الحد الذي يتناسب مع الاحتياجات الهائلة التي خلفها الزلزال ولم تتجاوز عتبة 53.73%.

وذكر أن نسبة الأضرار التي تم ترميمها داخل تلك المنشآت والبنى التحتية التي تضررت من الزلزال بلغت 62 % أي أن 38 % لازالت تشكل تهديد محتمل في حاول تعرض المنطقة لكوارث جديدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*