من تركيا إلى لبنان.. مقتل طفلين سوريين وإصابة ثالث برصاص طائش

توفي الطفل السوري “محمد حسين” 8 سنوات أمس السبت، جراء إصابته بطلق ناري طائش أثناء شجار مسلح بين مواطنين أتراك في مدينة غازي عينتاب التركية.

ونقلت وسائل إعلامية عن والد الطفل، أن ابنه كان في زيارة إلى منزل عمه، وخرج من المنزل بعدما سمع صوت طلقات نارية معتقدا أنه حفل زفاف، ما أدى لوفاته، وأضاف: أخذوا ابني الوحيد.. يجب أن ينالوا أشد العقوبات.

ووقعت الحادثة في منطقة “نور تبه” في حي الشهيد كامل في مدينة غازي عينتاب، أثناء مشادة كلامية بين بين مجموعة من الشبان الأتراك تطورت لاشتباكات مسلحة.

وذكرت المصادر أن الشرطة التركية فتحت تحقيقا في الحادثة، واعتقلت 5 أشخاص من المشاركين في الشجار، وحولتهم إلى المحكمة.

وفي لبنان، توفي الطفل السوري “خالد محمد الحمد” 11 عاما منتصف ليل الجمعة، إثر إصابته بطلق ناري طائش في مخيم مجدل عنجر بقضاء زحلة في لبنان.

وقالت وسائل اعلام لبنانية، إن الطفل أصيب في رقبته برصاص عشوائي أطلقه أهالي المنطقة، تعبيرا عن فرحهم بنجاح أحد أقاربهم في امتحان المرحلة المتوسطة.

وأصيب طفل سوري آخر يقيم في بلدة الرامة في وادي خالد بقضاء عكار، إثر إصابته بطلق ناري في الرأس، خلال احتفالات بصدور نتائج الشهادة المتوسطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*