ناشطون حقوقيون يطالبون بظروف أفضل للسجناء السوريين في لبنان

دعت مراكز حقوق الإنسان، في بيان مشترك، إلى تحسين أوضاع المعتقلين والسجناء السوريين في لبنان، في سياق مقتل معتقل سوري تحت التعذيب في مركز أمني بلبنان.

ووقع البيان 15 منظمة ومركزا حقوقيا، دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، أمس الجمعة 9 سبتمبر، مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إلى تفعيل دور مكتب الحماية وتقديم الدعم القانوني والتمثيل، من خلال محامين تابعين للمفوضية أو محامين مستقلين تعينهم المفوضية للدفاع عن قضايا اللاجئين.

أصدرت محكمة لبنانية قراراً السجن لمدة ثلاث سنوات مع الأشغال الشاقة، وتغريم طالب سوري، بمبلغ 3 ملايين ليرة سورية، بتهمة تزوير شهادة الثانوية العامة اللبنانية. وأوضحت "الوكالة الوطنية للإعلام" في لبنان أن "محكمة الجنايات في بيروت" أصدرت حكماً غيابياً بحق المتهم "محمد نهاد العباس" سوري الجنسية، بتهمة تزوير شهادة دراسية. وكانت المحكمة اللبنانية مؤلفة من القاضي الرئيس سامي صدقي، والمستشارين القاضيين لما أيوب وربيع معلوف، وقضت بتجريم العباس وإنزال عقوبة السجن مدة 3 سنوات بحقه. كما قررت الحكم عليه بالأشغال الشاقة وتجريده من حقوقه المدنية، ومصادرة أمواله وأملاكه ومنعه من التصرف بها، وإنفاذ مذكرة إلقاء القبض الصادرة بحقه وإلزامه بدفع مبلغ تعويضاً للعطل والضرر. وجاء في بيان المحكمة: "تبين في وقائع الحكم أن المتهم تقدم بطلب تسجيل لدى جامعة القلمون الخاصة في سوريا وأبرز إفادة نجاح باسمه في امتحانات شهادة الثانوية العامة - فرع علوم الحياة". وزعم الطالب أن الشهادة تعود لدورة 2013 العادية مؤرخة 29/3/2013 وصادرة عن وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية برقم 1478. وتبين في ضوء إفادة رئيس دائرة الامتحانات الرسمية في وزارة التربية اللبنانية، نتيجة المراسلات الحاصلة للتثبت من صحة هذه الإفادة، بعد التدقيق في السجلات، أن الشهادة المشار إليها غير صحيحة. و لم يحضر المتهم جلسات التحقيق فتم إصدار مذكرة توقيف غيابية في حقه كما لم يحضر جلسة المحاكمة على الرغم من إبلاغه موعدها أصولاً، وفق المحكمة، ليتقرر محاكمته غيابياً استنادا للمواد 460، 459 و454 من قانون العقوبات.

وقال البيان إن “على السلطات اللبنانية إعلان نتائج التحقيقات في مقتل اللاجئ السوري “بشار عبد السعود” ومحاكمة المسؤولين عن مقتله”.

وأضاف البيان: “لا بد من توفير كافة المعلومات اللازمة عن السوريين المعتقلين والمسجونين في لبنان، وتعيين هيئة مستقلة للتحقيق في الانتهاكات، كالتعذيب والقتل، التي وقع ضحيتها عدد من اللاجئين في السجون”.

وشدد على ضرورة “وضع آلية لتلقي شكاوى المعتقلين في المعتقلات اللبنانية وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم، بسبب الإهمال الصحي ونقص الأدوية، لقي ثلاثة أشخاص حتفهم، وتوقفت السلطات اللبنانية عن إمداد الأسرى بالدواء ووصفات طبية مكتوبة بعبارة” على نفقة ذويه “.

الجدير بالذكر أن مديرية” أمن الدولة “بمنطقة بنت جبيل، في 29 آب، اعتقلت متهمين بالانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية، “داعش” ومن بينهم” مسعود “الذي قُتل في سجون” أمن الدولة “اللبنانية على أساس أنهم قاتلوا من قبل في سوريا، ثم انتقلوا بشكل غير قانوني إلى لبنان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*