الطيران الروسي يواصل تصعيده على إدلب لليوم الثالث على التوالي

واصل الطيران الحربي الروسي اليوم الاثنين، تصعيده على مدن وبلدات محافظة إدلب، وذلك لليوم الثالث على التوالي بالتزامن مع غارات جوية شنّها الطيران الأسدي على مواقع مختلفة في أرجاء المحافظة.
وقال مراسل زيتون: أن طيران الاحتلال الروسي شنّ عدة غارات مكثفة بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية معاً استهدفت كلاً من: مدينة إدلب، ومدينة سراقب وأطرافها، وأطراف مدينة جسر الشغور، وبلدات اشتبرق وبداما والشغر في ريف إدلب الغربي، مما أدى لإصابة ثلاثة أشخاص بجروح في مدينة جسر الشغور.
كما استهدف الطيران الحربي الروسي بعدة غارات جوية بالصواريخ كلاً من: بلدتي ترملا ومعرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، وأطراف قرية إبلين، وقرية تل الدهب بريف جسرالشغور، مما أدى لسقوط جريحين من عناصر الدفاع المدني في تل الدهب.
ووفقاً لمراسل زيتون، شن الطيران الحربي التابع لقوات الأسد، عدة غارات جوية بالرشاشات الثقيلة على كلٍّ من: مدينة خان شيخون ومدينة كفرنبل وبلدة حيش وقرية موقا في ريف إدلب الجنوبي.
هذا وكان الطيران الحربي الروسي شن أمس الأحد، غارتين بالقنابل العنقودية وست غارات متتالية بالقنابل الفوسفورية على قرية بسيدا بريف معرة النعمان، واستهدف بالقنابل العنقودية كلاً من بلدة حيش وأطراف مدينة جسر الشغور، وبالفوسفور أطراف مدينة سراقب، كما استهدف بالصواريخ الفراغية، كلاً من مدينة خان شيخون ومدينة معرة النعمان ومحيطها ومدينة سرمين وبلدة الهبيط وبلدتي الشيخ مصطفى ومعرة حرمة وقريتي عين السودة والطيبات بريف جسرالشغور، ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى في عدة مواقع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*