لليوم الثالث.. طيران الأسد يرتكب مجزرة جديدة في مدينة أريحا

لليوم الثالث على التوالي قامت الطائرات الحربية التابعة للنظام اليوم الأحد بقصف مدينة أريحا جنوبي إدلب، وارتكبت مجزرة جديدة راح ضحيتها 5 مدنيين وعشرات الجرحى.

وقال الدفاع المدني السوري أن طائرة حربية ألقت حمولتها الكاملة من الصواريخ دفعة واحدة على وسط مدينة أريحا المكتظ بالسكان، إضافة لوجود مدرسة ومسجد في المنطقة، ما أدى لاستشهاد 5 مدنيين وإصابة 18 آخرين بجروح في حصيلة أولية، وقامت فرق دفاع مدني بإطفاء الحرائق الناتجةعن الاستهداف وانتشال الشهداء و المصابين.

واستشهد مدني بقصف الطيران الحربي على أطراف بلدة معرشورين في ريف إدلب الجنوبي.

كما استشهد مدني آخر في مزرعة رجم القط بريف معرة النعمان الشرقي، بعد استهداف سيارته بصاروخ موجه من قبل قوات النظام المتمركزة في بلدة اعجاز.

فيما استشهدت سيدتان بقصف جوي روسي استهدف مزرعة يقطنها مدنيون على أطراف مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

ويركز طيران النظام الحربي والطيران الروسي في غاراتهم الجوية المستمرة على المنطقة على استهداف المدن الرئيسية والتي تركزت سابقا على خان شيخون وكفرنبل ومعرة النعمان وسراقب وجسر الشغور والآن أريحا، بهدف تهجير أهالي تلك المدن.

وتعرضت مدينة أريحا لغارات جوية عديدة خلال الأيام الماضية، استهدفت السوق الشعبي والأحياء السكنية، وخلفت عدة مجازر، كان آخرها يوم أمس السبت والتي راح ضحيتها 13 مدنيا أغلبهم من النساء والأطفال.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*