15 شهيدة في قصف روسي على سجن للنساء في إدلب

شن الطيران الحربي الروسي والسوري عدة غارات طالت عدة بلدات ومدن في ريف إدلب اليوم، تركز معظمها على مدينة إدلب المحافظة.
وتأتي الغارات بعد يوم على ارتكابه مجزرة راح ضحيتها 16 شهيداً من السجناء لدى القوة التنفيذية، وذلك نتيجة استهدافه لمقر القوة التنفيذية “سجن النساء” في المدينة.
وأفادت مصادر ميدانية إن 15 سجينة لقين مصرعهن جراء استهداف سجن النساء في مقر القوة التنفيذية في مدينة إدلب بينما قتل عنصراً واحداً من القوة التنفيذية وجرح 13 سجيناً آخرين.
وأضافت المصادر إن عدداً من السجناء تمكنوا من الفرار إثر الغارة، وأن عمليات البحث عنهم من قبل عناصر القوة التنفيذية ما زالت جارية.
كما استهدفت الغارات مبنى كلية التربية في مدينة إدلب اليوم ملحقةً دماراً في المبنى دون ورود معلومات عن إصابات.
وقال مراسل زيتون إن الطيران الحربي الروسي استهدف مدينة كفرنبل ومحيطها بعدة غارات طالت مشفى كفرنبل الجراحي شمال المدينة ملحقاً به أضراراً كبيرة أخرجته عن الخدمة.
وسقط عدد من الجرحى بينهم أطفال نتيجة لاستهداف الطيران الروسي ظهر اليوم مدينة معرة النعمان ومحيطها ما خلف دماراً كبيراً بمنازل المدنيين.
وكانت الغارات قد استهدفت كلا من مدينة أريحا وبلدات حربنوش وبلدة الهبيط وحاس والبارة وكفر سجنة على أورم الجوز وحيش وخان شيخون، إضافة الى غارات بالطيران المروحي على مدينة جسر الشغور وبلدة البشيرية والناجية في ريف جسر الشغور بالبراميل المتفجرة والتي أسفرت عن شهيدة وعدد من الجرحى.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*