أدب

رواية عشر نساء.. عشرة أصوات تختصر أوجاع النساء

زيتون – ياسمين محمد  الحياة على الأرض تبدو رخيصة جدا، فمقابل الأحلام مثلا لا يدفع قرش واحد، ومقابل الأوهام يدفع عند ضياعها فقط.. بهذه المقولة المقتبسة تقدم الكاتبة الأمريكية اللاتينية من تشيلي “عشر نساء” بقصصهن إليك، يسترسلن بالحديث عن تفاصيل حياتهن السابقة، كيف عبرن دهاليز الألم بعضهن ما يزلن يعبرن فيها، يحكين بأصوات وبنبرات مختلفة ما يدفعك إلى الشك بأن ...

أكمل القراءة »

ذات الرداء الأسود

زيتون – سحر الأحمد هذا الصباح شتوي بامتياز، بل هذه البلاد هي الباردة بامتياز، درجة الحرارة في هذا الوقت من السنة، لا تتعدى الدرجتين. المطر منذ عمق الليل مازال ينهمر بغزارة، الناس هنا في هذا الفصل من السنة، قبل أن يقرروا الخروج، يتحصنون بالملابس، إنهم يرتدون كل مالديهم من ثياب حتى يتحايلوا على الصقيع، فيصبحون كالأصنام المتحركة. بغير تأنٍ، أسرعتُ ...

أكمل القراءة »

فضائح امرأة شرقية.. مجموعة قصصية جديدة

أصدرت الكاتبة السورية “سحر الأحمد” باكورة أعمالها في مجموعة قصصية تحمل عنوان “فضائح امرأة شرقية” صدرت عن دار بردية للنشر. يتضمن الكتاب تسع عشرة قصة تحكي عبر 75 صفحة واقع المرأة الشرقية بجرأة وحرية، ويتلمس مواطن الظلم الذي تتعرض له، وصراعها مع الموروثات الشعبية التي تنال من مكانتها. وقالت مؤلفة الكتاب “سحر الأحمد” لزيتون: “معظم القصص نشرت سابقا في وسائل ...

أكمل القراءة »

البعبع

زيتون – سحر الأحمد عندما دخل البيت، قبيل آذان المغرب بقليل، فتحتُ له الباب، وبدون سلام أو كلام، صاح بأعلى صوته أين بيجامتي؟  أخي وليد شاب وسيم، أنهى دراسته الجامعية قسم الاقتصاد، وقد قرر فور انتهائه من الخدمة الإلزامية بالجيش أن يدخل سوق العمل من أوسع أبوابه، ذهبت مسرعة، وقد تملكني الإرباك، لإحضار ما طلب مني، ولم تمضِ إلا ثواني، ...

أكمل القراءة »

في المترو

زيتون – سحر الأحمد عندما وصل المترو، كان الازدحام شديداً على الرصيف، استطعت أن أدخل رغم الجموع وفي سري شكرت نحافة جسدي الذي سمح لي أن أتحرك بسهولة وسرعة. عادة ً لا أحب القسم الأخير من عربة المترو، لأنه يشعرني بضيق المكان، فهو شبه غرفة صغيرة، تتألف من ثلاثة مقاعد يقابلها ثلاثة مقاعد وفقط. كان قد سبقني واحتل هذا المكان ...

أكمل القراءة »

زيادة عن اللزوم

زيتون – سحر الأحمد  تعمدت أن أتواجد بكل مناسبة أعرف أنه موجود فيها، فقد حرك فضولي الرجل الأسود -كما أسميه في داخلي- ودفعني لمراقبته رغماً عني. “وليد” رجل مسالم يحبه كل من عرفه، تعرفت عليه عندما كنت أقيم في إحدى الدول الشقيقة، كل مرة أراه فيها يكون هادئا زيادة عن اللزوم، في حالة صمت زيادة عن اللزوم، غارق بالتفكير زيادة ...

أكمل القراءة »

بين الحقيقة والضباب

زيتون – سحر الأحمد ذات صدفة قالت لي امرأة خاضت حروباً ضروساً مع الحياة بعد أن اقتربت مني حتى خلتها ستأخذ مكان خالد في حضني وهمست في أذني بعد أن التقطت بعفوية أمومية هُيامي بالقادم الجديد:  “لا تحبيه أكثر من حبك لنفسك ولا تتولعي به ولا تجعليه يتولع بكِ إن الله يغار، بل اتركيه للحياة، يقال: أولادكم ليسوا لكم، أولادكم ...

أكمل القراءة »

حمام السوق

زيتون – سحر الأحمد  هذا المساء يشبه كل المساءات، عند انتهائها من الالتزامات الحياتية اليومية تدخل الحمام ترمي عنها أوراق التوت، تُطلق عنان الماء الدافئ لأقصاه على جسدها الذي مازال يضجُ أُنوثةً. بينما تتساقط حبيبات الماء صاخبة.. تائهة.. مبعثرة تغمض عيناها بابتسامة يلفها الحزن. تستحضر من ذاكرتها التي تمنت أن تفقدها لتتخلص من كل الذكريات القاتلة، لم تكن تبالي تخليها ...

أكمل القراءة »

القادم الجديد

زيتون – سحر الأحمد  أخيراً تخليت عن هذه الكتلة وهذا الحجم، واشتريت شاشة تلفاز كبيرة تتناسب ومساحة صالوني، انتقيت لها مكاناً أنيقاً يليق بثمنها. قررت أن أحتفل بالقادم الجديد بطريقتي، رتبت البيت ووضعت الزهور الحمراء التي اشتريتها اليوم من بائعة الزهور المبتسمة دائماً في مزهرية من الكريستال، توسطت طاولة مستديرة من المرمر بالزاوية اليمنى من الصالون، وكأنها تجثو على ركبتي ...

أكمل القراءة »

تداعي أفكار

زيتون – سحر الأحمد  ذات ذكورة قال: أنا خلطة اجتهدت عليها سنين عمري حتى صرت ما أنا عليه.. متعب من أناي، محبوس بوهمي الكبير، أُحسني مبعثراً بمكوناتي، أي ضياع أصاب إنجازي؟ قالها واختفى. حائرة هي بأي توقيت وزمان تفسخ نزفها، أحين يناديها صوته الغائب فتصحو؟ أم عندما توهم نفسها بمناسبة لتحتفل مع الليل بالغائب الحاضر فتضرجه حباً وعتاباً وآهات؟ أم ...

أكمل القراءة »