أدب

حين مال القارب.. تمنيت هذا الغروب في بلدي

زيتون – محمد بتش مسعود كان القارب المتهالك يمخر عباب البحر، تهاجمنا الأمواج مرة وتدبر أخرى، يوم كامل ونحن على الماء البارد، القارب مكتظ وضيق، منذ إبحارنا لم نذق شيئاً، كان البرد والجوع يمزّقان الجميع، وكان منظر الغروب رائعاً تمنـّيته لوكان في وطني من على شرفة منزلي.  وعندما خيـّم الظلام ازدادت مواجعي و،تذكـّرت قول الشاعر: “وليل كموج البح أرخى سدوله ...

أكمل القراءة »

أحمد على أبواب الوزارة

زيتون – أحمد فرج  نهم وشره، مع مسحة من السخرية والتهكم والشر، لم يسلم أحد ممن حوله منها، متكرش وحاد الطباع، مع قدرة عالية على تطويع ما صعب على الآخرين من تبرير المواقف وإعطائها بعداً ضرورياً إن لم يكن إنسانياً ونبيلاً. يستلقي أحمد على جانبه الأيمن وهو يخوض معركتين معاً، أولهما على جبهة الطعام، يخوضها كانغماسي قاتل تصل وحشيتها لما ...

أكمل القراءة »

في وطني كنت خبازاً محترماً

زيتون – محمد بتش مسعود الجزائر المطر يغسل الأزقـّة الضيّقة، لفَّ برد شديد المدينة هذا الصباح، كنتُ أهرول محاولاً اجتناب لسعات الجوّ الباردة التـّي زلزلت جسدي. عندما دخلتُ المقهى، تسارع دخان السّجائر إلى أنفي، أوف، الرّائحة تزكم الأنوف، ما أبشعها !!.كنتُ أمسكُ كوب الحليب السّاخن علـّني أشعر ببعض الدّفء، يقول المذيع: “دقّ ناقوس الجوع في سوريا”، حزّ في نفسي ما ...

أكمل القراءة »

حين وَدَّعنا الياسمين

ياسمين محمد  إنه يوم الأحد، هو ليس ككل الأيام هنا، في ما مضى كان يوم الجمعة في بلدي مختلفاً عن بقية الأيام، كان صوت الأذان في يوم الجمعة يتكرر خمس مرات، أما الآن فلا صوت سوى لأجراس الكنائس، في كل ساعة ومع تمامها تأتي أجراس الكنيسة لتنبّهنا لغربتنا. واليوم بالتحديد، ومع ارتفاع أصوات أجراس الكنيسة أكثر من كل يوم، ومع ...

أكمل القراءة »

نهايات أيلول

أسعد كنجو – زيتون  مع نسمات الشتاء الأولى في أواخر شهر أيلول، يتغير وجه الشاطئ ويتبدل، ليتعرى عن صخر وحصى صعبة المداس، بعدما كان ممشى رملي ناعم في أيام الصيف الماضية. رياح الخريف التي ما زالت تعبث بأشجار النخيل المجاورة، تحيل كل شيء على الشاطئ إلى لون الكآبة والضجر، مظلات الشمس المائلة نحو الشرق، مقاعد المصطافين الخالية إلا من بعض ...

أكمل القراءة »

الموت ليس مخيفا.. إنه مقزز وشاق.. رواية عن رحلة السوريين في اكتشاف ذاتهم

زيتون – وضحة عثمان باصطفاف كامل مع الثورة السورية يكتب خالد خليفة روايته عن مشقة الموت، مستعرضا فيها تفاصيل حياة السوريين في السنين الماضية، في كلا الجهتين، بلغة تحمل حزن الناس الصامتين والثوار والعشاق والأخوة الأعداء والمغلوبين والموتى. وأكثر ما يلفت القارئ في الرواية هو ذلك الغوص العميق في فكرة الموت، ومناقشته ومحاورته حتى الوصول معه إلى تفاهم ورضى به، ...

أكمل القراءة »

رواية “كاهن دورا” جديد الكاتب “عبد العزيز الموسى”

صدر حديثاً عن “دار نون” للطباعة والنشر والتوزيع، رواية “كاهن دورا” للكاتب “عبد العزيز الموسى”. وتتناول الرواية مسألة التناقض بين حالتي الخبث والبراءة الإنسانيتين، ممثلاً الخبث برجل دين قيم على الأخلاق والقيم، ويرتكب الرذيلة بخديعة الأبرياء الطهورين الواثقين به، وبما يمثل تقع الكارثة. ولا تكتفي الرواية بأمثلة عن رجل الدين والذي هو كاهن مسيحي، بل تأتي على شيخ مسلم يقوم ...

أكمل القراءة »

“الفضول”.. كتاب جديد بترجمة سورية

صدر حديثاً عن دار الساقي كتاب “الفضول”، للمؤلف ألبرتو مانغويل، ترجمه إلى العربية “إبراهيم قعدوني”، بتصنيف لغة وأدب، وبعدد صفحات 416 صفحة. وجاء في تقدمة الدار عن الكتاب أنه “يطرح النظرة العميقة إلى الميل البشريّ نحو الأسئلة، عبر العصور، والإغواء الذي يقودنا إلى المياه الخطرة والمحرَّمة، مناقشاً أسئلة بمظاهر متنوّعة وسياقات متباينة: لمَ يوجد الشرّ؟ ما الجمال؟ كيف تكوّننا اللغة؟ ...

أكمل القراءة »

سيكون خرابا.. النواب حين يتنبأ

زيتون – رائد رزوق التقيته في مقهى «الهافانا» بدمشق يشرب البابونج، ويخط على دفتر أمامه كلماته المتناهية في الصغر، محاولا إخفائها عن أعين المتلصصين، عادة اكتسبها من تاريخ ملاحقته. بلا حماس وبنظرة تفحص باردة يستقبل الغرباء المحبين، وهو الغريب الذي تغنى بغربته، بترحيب أقرب للطرد، وبيده الهزيلة التي حفر بها نفقا ليهرب من سجنه كما يقول، صافحني مرغماً. مظفر النواب ...

أكمل القراءة »

أمي التي بلا فيس بوك

زيتون – إبراهيم قعدوني يزحفُ حلزونٌ عجوز عبر الممرّ في الحديقة الأمامية، بينما أستديرُ نحو شارع تشارلتون كريسينت الذي لم يجفّ بعد من مطر الليلة الفائتة. السادسة صباحاً من يوم التاسع عشر من شهر أيار ٢٠١٦، مشهدُ العابرين بين ضفّتي محطة «ويستهام» عبْرَ الجسر المعدنيّ المسيّج بالزجاج والشبك، مشهدٌ سينمائيٌ بجدارة، قوافل من خيالاتٍ سوف تبتلعها أرجاءُ هذه المدينة بعد ...

أكمل القراءة »