أدب

الخروج من حفرة “الدراما” الطاقة الكامنة في “حرائق دمشق”

أطراف الصراع عند «زكريا تامر»* واضحة، فالسلطة القمعيّة بأشكالها السياسيّة أو الدينيّة أو الجنسيّة طرف، والإنسان الصغير الواقع تحت تأثير هذه السلطة التي تعمل على سحقه هو الطرف الآخر في مجمل قصص «تامر» وإن تغيّرت الألوان؛ من هنا تبرز «الدراما» في مجموعات مثل «دمشق الحرائق»** باعتبارها صراع وتلوّن. تضعنا قصّة «الليل» في المشهد المسرحيّ فوراً، إذ يتسلّل اللصّ وبيده المصباح ...

أكمل القراءة »

ثقافة الموت.. وموت الثقافة

منذ أن استولى عسكر البعث على السلطة في سورية بطريقة انقلابية وهي الآلية التي كانت متبعة حينها، وخلال فترة هيمنته فيما بعد على الحياة السياسية لم يعمل على إجراء أيّة تحولات إيجابية عميقة تذكر له على بنية المجتمع السوري على أيّ من الصعد، بل على العكس فعلى الصعيد الاقتصاديّ وهو الأهم نظراً لما يرافقه من تحولات في المستويات الأخرى وتحت ...

أكمل القراءة »

ثقافة التخلّف وتخلّف الثقافة

تعتبر الثقافة بمفهومها المعرفيّ المحايد، وبما تنطوي عليه من نشاط إنسانيّ معقلن في المحسوس والمجرّد هي القيمة الأسمى التي أنتجها العقل البشريّ عبر تراكمات تجاربه العمليّة ومعارفه النظريّة خلال سفر أنسنته الطويل، ويكمن سموّها في توخّيها الموضوعيّة والحياد في تحليلها للظواهر التي تتصدّى لها والبحث عن مسبّباتها ومن ثمّ استخلاص العبر والنتائج المترتّبة عنها وإيجاد الحلول لها بما يتماشى مع ...

أكمل القراءة »

ثلاث قصص قصيرة جداً من أمريكا اللاتينية

  النجاة هذه حكاية حدثت في أزمنة وممالك غابرة. كان النحات يتجول مع الطاغية في حدائق القصر. وعلى مسافة من المتاهة المقامة لمشاهير الغرباء، في أقصى ممشى الفلاسفة الذين قطعت رؤوسهم، قدم النحات آخر عمل له» حورية ماء أصلها ينبوع. وفيما كان الفنان يفيض في الشروحات التقنية ويستمتع بنشوة النجاح، لاحظ علامة تهديد ترتسم على وجه حاميه الجميل. وفهم السبب. ...

أكمل القراءة »

ثقافة التعميم وتعميم الثقافة

على مدى عقود وقوّاد يأمر جرذانه ليصبّوا «زيوان ترّهاته في رحى استبداده»، فيكون الناتج طحيناً أسود يعجن بماء الخوف ويوزّع على الرعيّة ويقال لهم» «لكم كامل الحرية أن تصنعوا منه ما تريدون». وبعد ألف ميتة وتعب وشقاء لا يمكن أن يكون الناتج إلّا خبزاً أسود لونه واحد وطعمه واحد يقتات عليه من هم في حسابات المستبدّ خراف لا يحكمها أيّ ...

أكمل القراءة »

أنا العين.. والعين أنا

في البدء كانت لغتي ولأنها الأقدم بين اللغات بقيت هي الأصدق فأنا مفطورة على الصدق وما تضمرونه في عقولكم وقلوبكم أظهره رغماً عنكم، أنا أنتم، وأنتم أنا، دليلي هو تربّعي المكان الأعلى على كلّ حواسكم وأيّة علّة يُصاب بها الجسد تبدو واضحة عليّ فمرضكم مرضي وكذلك عافيتكم، والأمر لا يختلف بالنسبة للروح وللنفس، فأنا مرآة أنفسكم. وما يجول بخواطركم وميزان ...

أكمل القراءة »

ملحمة “جلجامش” أكثر من مسرحيّة وأبطال

اقتحم الكثير من المخرجين في العالم ملحمة «جلجامش» مجرّبين إيصالها عبر الفضاء المسرحيّ – بالمعنى العريض – باحثين في الأسئلة التي اقترحتها الملحمة منذ نحو خمسة آلاف عام!! لأنّ هذا «النصّ» دوّن في الألف الثالثة قبل الميلاد، وهو أقدم ما أُنتج أدبيّاً من الفكر البشريّ، وما زالت أسئلته حيّة تنتظر، وربّما ستبقى ما بقي الإنسان ولو خارج الكرة الأرضيّة. في ...

أكمل القراءة »

دموعكم عجز الكلمات

دموعٌ… دموعٌ… دموع، وفي الديار موت وحرب وجوع. أنا… أنا ملوحتي هي… هي بغضّ النظر عن عيونكم خضراء كانت أم سوداء، أم زرقاء. أنا حليفكتم في أحزانكم، وفي الشديد من أفراحكم، ولكن في الأشدّ من فواجعكم أتجمّد في عيونكم أسىً عليكم، ما بيني وبين عيونكم خدّ وملح، وليس من طبعي أن أخون الملح. أنا أنثويّة الطبع… ذكوريّة التطبّع، زرفني جلجامش ...

أكمل القراءة »

المحضر الكامل لحادثة اغتصاب سياسية

توفي نزار قباني عن خمسة وسبعين عاما في 30/4/1998 وأعيد إلى وطنه سوريا في كفن ، وتحولت جنازته إلى مظاهرة للشعر شارك فيها آلاف الرجال والنساء.        1 سامحونا .. إن شتمناكم قليلاً .. واسترحنا سامحونا إن صرخنا .. كتب التاريخ لا تعني لنا شيئاً وأخبار عليٍ .. ويزيدٍ .. أتعبتنا … إننا نبحث .. عمن لا يزالون ...

أكمل القراءة »

الصمت سيّد الكلمات

صمت.. صمت.. صمت في البدء كان الصمت.. سيّداً متربّعا على عرش الكلام وصامت على تآمره والاختصام والتصارع بين حروفه، ولأنّه من ذهب ضاق ذرعاً بثرثرة الفضّة، ولكونه يحترم مصموتيّته انسرق جانباً وظلّ مصرّاً ببصيرته ووقاره على الاستغراق في صمته والاستماع في وضح النهار إلى تطاحن الكلمات وتبعثر حروفها حتّى استسلمت وأعلنت عجزها رافعة مجرورها وناصبة مرفوعها ومسكّنة مفتوحها. أشفق الصمت عليها ...

أكمل القراءة »