أدب

الشاعريّة التوثيقيّة في رواية الثورة والحبّ

المحرر الثقافي وُصفت رواية «نشيج المزاريب» للأديب السوريّ «محمّد دركوشي» التي صدرت هذا العام بأنها اختصار للوجع السوريّ. إذ تحكي الرواية قصّة حبّ بين «لهيف» الشابّ المسلم و «ميرنا» الفتاة المسيحيّة، وتجري الأحداث في الزمن المعاصر للثورة الشعبيّة السوريّة، وتعتمد الرواية التوثيق للأحداث راصدة ما جرى في ثمانينيّات القرن الماضي، إبّان حكم الطاغية الأب. ولا تكتفي الرواية بسرد الأحداث عبر ...

أكمل القراءة »

عين الشرق… الرواية الجديدة للمؤلف السوري ابراهيم الجبين

زيتون – باسل الدغيم  صدر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر العمل الروائي الجديد للكاتب والإعلامي السوري المقيم في ألمانيا إبراهيم الجبين بعنوان “عين الشرق ـ هايبرثيميسيا21”. و الذي يقع في 360 صفحة من القطع المتوسط. وهي الرواية الثانية للكاتب، بعد “يوميات يهودي من دمشق” التي أثارت الكثير من الجدل، “و رواية عين الشرق” البطل فيها هو مدينة دمشق وكل ما ...

أكمل القراءة »

الجزء الثاني من رواية «الجوخي» للكاتب عبد العزيز الموسى

ذراع ابن أخت أمون شعبو ومن ورائه ذراع رحمو شقيق الهندية المطّلقة السمراء أمسكا بقفل يد المختار المشرعة وثبّتاها حيث هي في الهواء فوق رأس أمون الحمدو تماماً،  شعبو قال لأبي شريف مهّوناً في محاولة لامتصاص نظرته اللاهبة. أمسح وجهك بالرحمن يا مختار هي مجرد امرأة.. امرأة وحسب يا مختار. أبو شريف من جهته مسح وجهه بالرحمن لكن لهاثه تضاعف ...

أكمل القراءة »

حلم \خبر عاجل

المعقول هو غير معقول، وبالعكس. كذا واقعنا الجديد. ولأنّ الصدق الفنّي ينبع من الواقع حاملاً قوانينه، يأتي هذه النصّ بأسلوبه منسجماً مع غرابته، لسوريّ يعيش جسده خارج الحدود. المحرر الثقافي زيتون – فرحان زرزور  أصحو غيرَ مدرك أين أنا، الغبار يعميني ويخدش سواد عينيّ، ما كلّ هذا الضغط كيف لعظامي أن تحتمل؟! إنّي أُسحق، الخدر يتسلّل من أطرافي السفليّة نتيجة الثقل ...

أكمل القراءة »

رواية «الجوخي» لعبد العزيز الموسى

آخر التشارين، لوحّت بشدة بلّوطات التل فحّت، تمطّت من وراء الجبل غيمة التهمت زرقة السماء أعتم لونها، اكمدّت، شخط البرق تكسر, تقدّم ساطور البرق جلجلة السماء المتحركة على لبّاد مدّرع بالعتم تثّور بالهواء والدوّي قطرة باردة ثقيلة، قطرات، خيوطاً تواصلت من المطردون انقطاع تشخبها الأرض العطشى من ضرع الغيمة الدكناء. أعولتْ نسوة المغارة واندفعن بهلعٍ عبر الأزقة لائباتٍ عن الصغار ...

أكمل القراءة »

تلميذ أفظع من أساتذته

المحرر الثقافي  أثارت جائزة نوبل في الأدب التي صدرت نتيجتها قبل أيّام ردود أفعال عديدة متباينة، فقد نالها الأميركيّ «بوب ديلان» المشهور كمغنٍ، بينما جرت العادة أنّ تُمنح هذه الجائزة سنويّاً ومنذ سنة 1901 لكاتب قدّم «خدمة كبيرة للإنسانيّة من خلال عمل أدبيّ وأظهر مثاليّة قويّة» بحسب وصيّة مؤسّسها «ألفرد نوبل». واختصّ السوريّون بالمزيد من التعليقات على منح هذه الجائزة ...

أكمل القراءة »

عــــرس الـحـقــيــقـــة

زيتون – عبد الرزاق كنجو لا تَـقـطَعـنْ لِـرَبَـابَـتِـكَ الـشَّـعـرَ مِـن ذَيــلِ حُـصَـانـي ! فـقَـد أخـرَسَــهـا الـوَيـلُ .. وعَــتـم الـلّـيـل وهـجـران الـعَـتَـابـا وأهـوال الـمِـحَـنِ . ………… تَـشَــقّـقَـت شـامِـخَـات الـخَـيـزُرَانِ وأعــواد الـقَـصَـبْ . مَـزّقَـت مـاجِـدات الـحَـيّ سِــتـرَ صُـدورِهِـنّ .. بَـعــدَ حِـنّــاءِ الـيَـمَـن عَــفّــرنَ إســبَـال شُــعـرِهِــنّ الـمُـخَـضّـبِ .. بِــرَمَـادِ مِـنـقَــلِ دِلالِ .. مَـضـافَـتـنـا .. الأحــدَبْ . ………… سَــأجـمَـعُ بِـصَـوتـيَ الـعـالـيَ .. الـخُـرسَ والـعـمـيــان ...

أكمل القراءة »

(بابا ما بستني من هون)

زيتون – رزق العبي مشيرةٍ إلى خدّها الآخر، بعدما غار لأنه لم يُهدى بقبلة، وجملة أخرى فحواها؛ (بابا رايح؟)، وأيضاً؛ (بابا خدني معك)؛ وحده صوت الطفلة كان يخيّم على اللحظات الأخيرة التي غادر فيها المقاتل محمد الطبش بيته ذاهباً إلى أرض المعركة. صمته على عتبة الباب وهو يلبس حذاءه، وحركة رأسه التي تنذرُ بأن شيئاً ما سيحصل كانتا كفيلتان بأنه ...

أكمل القراءة »

“استيقظت” نساء سوريّات

المحرر الثقافي صدر منذ أسابيع كتاب “إلى أن قامت الحرب” مع عنوان فرعيّ “نساء في الثورة السوريّة” عن “دار رياض نجيب الريّس – بيروت”  للشاعر السوريّ “جولان حاجي” الذي قال في لقاء متلفز عنهنّ إنّهنّ “الوجه المشرق لتلك الثورة” والكتاب يُضمّ شهاداتهنّ عن حياتهنّ ومشاركتهنّ في الثورة السوريّة. يضمّ الكتاب شهادات ولقاءات سجّلتها منظّمة مختصّة بشؤون المرأة السوريّة، وقد انتقى ...

أكمل القراءة »

ربيع ثوبها لكلّ الفصول

زيتون – سلوى محفوظ كيّالي أقدامها تغوص في طين الشتاء كالمعتاد وأكثر مَن في بطنها أعلن منذ أيّام رفسته الأولى، بين يديها ما تنثر، على ظهرها ينام كوم لحم، عمره عام ونصف، سَمِيُّ جدّه إبراهيم. زوجها، أبو إبراهيم، هو ابن عمّها، عالي الجبين، شيخ الشباب، أغلى من الروح، تاج الرأس، المعلّم ( في المدرسة الوحيدة الصفّ)، غائب. غائب، منذ أربعة شهور، بصمت ...

أكمل القراءة »