فنون

رسامة الكاريكاتور أماني العلي لليموند الفرنسية: قصتي تستحق أن تروى

  نشرت صحيفة الليموند الفرنسية تقريراً عن رسامة الكاريكاتير “أماني العلي” ابنة مدينة إدلب، مستعرضة تجربتها الفنية في الرسم الكاريكاتوري، وحياتها كفتاة تعيش الحرب في أسخن مناطق العالم. وتقول أماني في حديثها عن تجربتها في ترجمة الحرب إلى رسوم، إنها اعتادت على ضجيج المتفجرات والاشتباكات المسلحة التي تهز المدينة، هي بدورها تحمل السلاح لكن بطريقتها. أماني 35 عاماً تمضي أيامها ...

أكمل القراءة »

خلال تسلمها الجائزة وعد الخطيب: “ما حدث في حلب ما يزال مستمرا في إدلب”

حصلت المخرجة السورية “وعد الخطيب” على جائزة العين الذهبية لأفضل فيلم وثائقي في مهرجان كان السينمائي في دورته الثانية والسبعين الذي أقيم مؤخراً في العاصمة الفرنسية باريس. الجائزة كانت عن الفيلم الوثائقي “إلى سما” الذي تم تصويره خلال حصار قوات الأسد لمدينة حلب، وهو على شكل رسالة أو قصة توجهها وعد إلى ابنتها سما كما يتضمن مشاهد مؤثرة صورت في شوارع ...

أكمل القراءة »

كاتب دقيقة صمت يخرج عن صمته.. والموالين للأسد يندبون

أثار مسلسل دقيقة صمت للكاتب السوري سامر رضوان جدلاً واسعاً بين المهتمين بالأعمال الدرامية ومتابعيها السوريين على اختلاف مشاربهم وتوجهاتهم السياسية، ويأتي هذا الجدل بعد أن حقق العمل نسب مشاهدة هي الأعلى بين المسلسلات الرمضانية، لتناوله فساد المنظومة الأمنية التي يستند عليها نظام الأسد وتأثيرها المباشر على المواطنين بما فيها مشكلة السجون والانتهاكات التي تحصل فيها. وفاقم حالة الجدل ظهور ...

أكمل القراءة »

قبل شروق الشمس

زيتون – عدنان صايغ  تقول القصة إن فتاة فرنسية إلتقت بشاب أمريكي على متن قطار كان متجهاً إلى فيينا، وكانت قد غيرت مقعدها بعد أن ضايقها جدل زوجين روسيين ظلا يتشاجران بجانبها، بعد تعارف بسيط دعاها إلى كافيتريا القطار، ولأنها قضت صيفا في إحدى مدارس لوس أنجلس ومدة في لندن فإنها كانت تتقن الإنكليزية بطلاقة، في حين لم تنفعه السنوات ...

أكمل القراءة »

القربان.. فيلم وثائقي يستنهض شهداء الثورة الأوائل

خاص زيتون “اليوم أسقط عني عبئاً آخراً كنت قد اخترت حمله وادعيت أمانتي به، عبء الموت وعبء الرسالة، رسالة لمن أضل السبيل، أحملها بقداسة أب وأم حملا نعش ولدهما ليقدمانه قرباناً للحقيقة والحرية”، بهذه العبارة قدّم المخرج السوري “إياد جرود” فيلمه الجديد الثاني “القربان”، الذي انتهى من إخراجه مؤخراً، والذي يرصد تطورات الثورة السورية ومراحلها من خلال بطلين عاشا أحداثها ...

أكمل القراءة »

الطاعون.. واقع سنوات الموت في كل مكان

زيتون – عبد الله الحسن  الطاعون رواية فرنسية نشرت في العام 1947 لألبير كامو الجزائري المولد، حازت على جائزة نوبل للآداب بعد عشرة أعوام على صدورها، وهي إحدى أهم الروايات التي يتوجب على كل قارئ أن يطالعها، إذ لا مجال أبداً للهروب منها أو حتى تأجيلها إلى وقت آخر… راجَعها وتحدّث عنها كثيرون حول العالم، ومنها تبدأ كبرى المشكلات وتنتهي ...

أكمل القراءة »

حلب في عيون صديقين.. الشاعر عبد السلام حلوم والخطاط محمد عماد محوك

لحلب.. ما يزال الصديقان عبد السلام حلوم ومحمد عماد محوك يكتبان من منفى لجوئهما شعرا وخطا حبا وحنينا لها، كل بطريقته، الأول الذي أرغمنا بشعره أن نعشق التفاصيل الصغيرة في حلب، والثاني الذي أبكتنا الحروف في لوحاته حزنا عليها، صداقتهما جزء من الحنين، كتب حلوم قصيدة مهداة لمحوك، بينما رسم محوك غلاف ديوان حلوم، وحلب كلمة السر التي بينهما. سلام ...

أكمل القراءة »

بين ربيعي براغ وسوريا والقاسم المشترك في رواية خفة الكائن

زيتون – ياسمين جاني في رائعته الروائية «خفة الكائن التي لا تحتمل» يتناول الكاتب ميلان كونديرا الفترة التاريخية التي دخل بها الجيش السوفييتي شوارع العاصمة التشيكوسلوفاكية براغ في آب 1986 لقمع ربيع براغ المطالب بالديمقراطية. الرواية الفلسفية العميقة التي قدمها كونديرا بشكل أقل ما يقال عنه أنه رائع، والتي اهتمت بالنزعات النفسية في الإنسان ومخاوفه إضافة إلى مفاهيم جدلية كالتكرار ...

أكمل القراءة »

معرض للرسوم الكاريكاتورية في سراقب

أقام مركز مسار للدراسات أمس السبت معرض سراقب الأول للكاريكاتير ضمن حملة بعنوان “سوريا بعيون إدلب”، بمشاركة مجموعة من الرسامين في محافظة إدلب، وذلك في منتدى دار السوريين في سراقب. وضم المعرض 22 لوحة كاريكاتورية شارك بها ثمانية رسامين معظمهم من إدلب، سيتم التصويت على لوحاتهم من قبل الحضور لنيل جوائزهم. وقال مدير مركز مسار والمشرف على المسابقة “عقبة باريش”: ...

أكمل القراءة »

الفنان الخطاط “محمد عماد محوك”: أجمل اللوحات تلك التي مزج حبرها بالدمع

حرضته رائحة البن فحكى على غير عادته، وغرق بالذكريات فتورط بالبوح بها، عن عشقه المفرط للخط الكوفي ولحلب وقلعتها، وأسواقها القديمة ورائحتها، إلى صمته الطويل وبكائه أمام آية قرآنية انتهى تواً من كتابتها، عن حزنه الكبير للخراب الذي نحن فيه، بمقهى حلبي في إحدى أحياء إسطنبول، روى لزيتون حكاية الخط في حياته. للشروع باللوحة شرط أساسي لدى الخطاط “محمد عماد ...

أكمل القراءة »