فنون

أشرطة للمجازر والزمن

زيتون – بشار فستق  بأغنية قصيرة أرسل الثنائيّ، أحمد فؤاد نجم والشيخ إمام، صرخة نداء باسم الإنسانيّة: «يا حكاية كلّ الناس من قلب الناس للناس تصحى على لسان الناس وتبات في ضمير الناس يا أطهر جرح وأشرف جرح وأوجع جرح ف قلب الناس يا تلّ الزعتر، الزعتر». تداول الناس شريط هذه الأغنية (الكاسيت) خفية، فقد سقط مخيّم تلّ الزعتر في ...

أكمل القراءة »

رامز جلال في ورطة

قال النائب البرلماني المصري مصطفى بكري، إنه تقدم بطلب إحاطة لرئيس الحكومة ووزير الاستثمار طالب فيه بوقف برامج المقالب التي تذاع على الفضائيات خلال شهر رمضان الحالي. وادعى “بكري” أن سيدة مصرية قالت إنها وجدت ابنها يشعل النار في غرفة أشقائه تماماً كما يفعل رامز ببرنامجه، وعندما سألت ابنها عن ذلك، قال لها إنه يفعل كما شاهد فى “رامز يلعب ...

أكمل القراءة »

“أدونيس” يعضّ أوراق الحظّ

زيتون – بشار فستق  على ناصية الشارع، رجل يمسك بكائن يشبه الجرذ، يضغط بإصبعين على بطنه فيلتقط واحدة من مجموعة الأوراق المطويّة في علبة مفتوحة، زاعماً أنّ ما كُتب على الورقة هو المستقبل. أسفل البناء، قبو جُهّز بسرعة، ثمّ افتُتح كصالة عرض خاصّة للفنّ التشكيليّ. يدخل تاجر إلى الصالة، يشتري لوحة ما من المعرض، اللوحة والفنّان لا يمتّان إلى الفنّ ...

أكمل القراءة »

التعميم وصولاً إلى “أمّ البيارق”

زيتون – بشار فستق  تباع بطاقات العروض المسرحيّة بشكل إجباريّ في إدارات القطاع العامّ للمراجعين، ولا تسير معاملتك، أو يقبل طلبك، أو تحصل على وثيقتك، إلّا إذا دفعت ثمن البطاقة، وربّما يجبرك الموظّف على شراء أكثر من واحدة، وكأنّ العمليّة دفع ضريبة، أو ثمن طوابع ماليّة، مع أنّ المسرحيّة للقطاع الخاصّ. كان أوّل من ابتدع هذه الطريقة لبيع البطاقات المسرحيّة ...

أكمل القراءة »

شركاء في النقد والتنظير والسرقة

زيتون – بشار فستق في اليوم العالميّ للمسرح (27 آذار من كلّ عام) يلقون كلمة، ويتحدّثون عن أهمّية هذا الفنّ في استكمال بناء الحضارة الإنسانيّة وضرورة وجوده وأثره في تقدّم البشريّة، وربّما تُعرض مسرحيّة حُضّرت لهذه المناسبة؛ ثمّ يطوى المسرح مع نهاية تلك الساعات، وينتهي كلّ شيء، حتّى الأعمال المسرحيّة التي قُدّمت ضمن الاحتفاليّة لا يُعاد عرضها في باقي أيّام ...

أكمل القراءة »

سِــحـرُ الـسّـكون في لـوحـات الـفـنّـان نــذيـــر نـبـعـه

زيتون – عبد الرزاق كنجو  غالباً ماكان يتسابق المشاركون بعرض أعمالهم الفنية من أجل تخصيص مكان ملائم لهم  في صالة العرض, كما يحرصون علي أن تكون أعمالهم في مكان ظاهر أمام نظر المشاهد الزائر, آملين بأن يحظى بأكبر فترة زمنية  يتوقف فيها المشاهد للتأمل والمناقشة مع بعض الحضور والمعجبين. لكننا نجد لوحة الفنان التشكيلي نذير نبعه دائمة الحضور متصدّرة احدى ...

أكمل القراءة »

من الشهباء: غازَل صباح فخري وهزّ قلوب السوريين بموشح “دَرْب حلَب” (فيديو)

في فيديو مصور لم تتجاوز مدته الدقيقة الواحدة، هزّ مقاتل في صفوف الجيش السوري الحر بحلب، يدعى “أبو دياب”، قلوب السوريين جميعاً ومن يهوى الطرب الحلبي الأصيل المشهورة فيه المحافظة التي تعيش حالياً أعتى نكبة إنسانية في تاريخها، بفعل التدمير الممنهج لها من نظام الأسد وحلفاءه. وأطرب المقاتل الفنان آذان سامعيه بموشح من القدود الحلبية الأصيلة، غناه أبرز قامات الطرب ...

أكمل القراءة »

مسلسل القنبلة الذريّة

زيتون – بشار فستق إلى أيّ مدى يمكن أن يصل بهم الارتزاق؟ بدأ حياته العمليّة كمساعد لصانع إعلانات تلفزيونيّة في بداية السبعينيّات، لكنّ وجود جثّة رجل ملقاة في الغرفة التي كان يقطنها في أحد أحياء دمشق الشعبيّة، جعله يغادر البلاد إلى الأردنّ، ليعمل هناك في عدّة مهن، منها تصوير الإعلانات. مرّت أكثر من عشرين عاماً، حين التقت به صدفة الممثّلة ...

أكمل القراءة »

مسلسل القنبلة الذريّة

زيتون – بشّار فستق إلى أيّ مدى يمكن أن يصل بهم الارتزاق؟ بدأ حياته العمليّة كمساعد لصانع إعلانات تلفزيونيّة في بداية السبعينيّات، لكنّ وجود جثّة رجل ملقاة في الغرفة التي كان يقطنها في أحد أحياء دمشق الشعبيّة، جعله يغادر البلاد إلى الأردنّ، ليعمل هناك في عدّة مهن، منها تصوير الإعلانات. مرّت أكثر من عشرين عاماً، حين التقت به صدفة الممثّلة المعروفة ...

أكمل القراءة »

المُخبر يُقيّم الجمهور

زيتون – بشار فستق تلك الكلمة الإشكاليّة، لازمة التلقّي، العموميّة، مع ضرورة تخصيصها وتحديدها، الحسّاسة لدرجة اعتبار ردّة الفعل الراجعة عنها مقياساً لنجاح العمل الفنّيّ غالباً. هي الذريعة عند من يهبط بمستوى الخطاب، أو يباشر بلا تلميح، قائلاً: “الجمهور عاوز كده”! وكم من فلم أو عرض مسرحيّ أو حتّى موجة فنّيّة أراد أصحابهم إخفاء الأسباب الكامنة وراء انحطاط منتَجهم، فأطلقوا ...

أكمل القراءة »