تاريخ

لا تسلني من أين أنا؟

زيتون – ياسمين محمد أنا من شبه قرية قبل الثورة لم يكن يعرفها سوى أهلها وبعض أهالي القرى المجاورة، على خريطة العالم كانت موجودة باسم غير اسمها، تجدها على الخريطة باسم يعني الدم، ولا أعرف من أين جاء اسمها. ليس لشكله أو غرابته بالنسبة للأطفال، في طفولتنا كان مجسم الكرة الأرضية في مدارسنا يجذبنا نحن أبناء القرية، وكنا كلما رأيناه ...

أكمل القراءة »

كفروما…ثورة مبكرة وواقع خدمي متردي

زيتون – عبيدة العمر  كفروما.. إحدى البلدات الجميلة في ريف ادلب الجنوبي، تبعد عن مدينة معرة النعمان كيلومتراً واحداً باتجاه الغرب، بلغ عدد سكانها أكثر من عشرين ألف نسمة، وكغيرها من بلدات ريف ادلب ثارت كفروما ضد النظام، بل وكان لها بصمة نوعية في مظاهرات معرة النعمان، احتفل أهالي كفروما بالمتظاهرين الأوائل وشجعوا أبناءهم على الثورة، لمع اسم كفروما في ...

أكمل القراءة »

هل تحسم الثورة السورية صراع المصائر بين إيران والعرب ؟

حوار تاريخي على مشارف القادسية الأولى … يروي ابن كثير أن سعد ابن أبي وقاص، قائد جيش المسلمين، أرسل رجلا اسمه «ربعي بن عامر» ليفاوض رستم قائد الجيوش الفارسية قبيل وقعة القادسية. قال:» فدخل عليه، وقد زينوا مجلسه بالنمارق المذهبة والزرابي، وأظهروا اليواقيت واللآلئ الثمينة والزرابي العظيمة، وعليه تاجه وغير ذلك من الأمتعة الثمينة ، وقد جلس على سرير من ...

أكمل القراءة »

على هامش الصندوق الأسود.. (سقوط الجولان )

لست من الجيل الذي عاصر هزيمة حزيران عام 1967م , ولست طرفا فيها , بل من جيل هو ناتج تلك الهزيمة , وعانى ولمّا يزل نتائج كارثة حزيران التي أرست حكما طائفيا , اختزل سورية بشخص وصل الحكم عبر دماء الناس , ومن نافذة قناة الجزيرة الفضائية , تابعت كغيري برنامج ( الصندوق الأسود , سقوط الجولان ) , ولا ...

أكمل القراءة »

عندما ثار البحر

في ظهيرة يومٍ معتدل و عند إنتهاء الخطيب من إقامة صلاة الجمعة، علت الصيحات منادية «الله أكبر، الله سوريا حرية و بس», فقد عانى شعبنا من مأساة طويلة ومرعبة امتدت على مدى أربعين عاماً و نيف. عدنا إلى منازلنا ولكننا لم نيأس وظل الأمل يعصف داخلنا منشداً أنغام الحرية، متأملين في رفاقنا في مدينة بانياس أن يكونوا قد كسروا قيود ...

أكمل القراءة »

ملحمة “جلجامش” أكثر من مسرحيّة وأبطال

اقتحم الكثير من المخرجين في العالم ملحمة «جلجامش» مجرّبين إيصالها عبر الفضاء المسرحيّ – بالمعنى العريض – باحثين في الأسئلة التي اقترحتها الملحمة منذ نحو خمسة آلاف عام!! لأنّ هذا «النصّ» دوّن في الألف الثالثة قبل الميلاد، وهو أقدم ما أُنتج أدبيّاً من الفكر البشريّ، وما زالت أسئلته حيّة تنتظر، وربّما ستبقى ما بقي الإنسان ولو خارج الكرة الأرضيّة. في ...

أكمل القراءة »

علم الثورة وصراع الأيديولوجيا

بالعودة إلى تاريخ هذا العلم، نجد أنه اعتمد لأول مرة في عام 1932 بعد اقرار الانتداب الفرنسي على سوريا حيث رمز حينها إلى النضال ضد المستعمر الفرنسي ، موافقة الدولة الفرنسية على هذا العلم تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية العارمة التي رافقت اعتماده من قبل مناهضي الانتداب الفرنسي على سوريا وخاصة في مدينة حلب. ويعتبر العقيد عدنان المالكي أول ضابط سوري ...

أكمل القراءة »

قصة قصر ابن وردان

قصر ابن وردان من عبق الورد, إلى براميل الموت براميل متفجرة, قنابل غير ذكية, صواريخ فراغية, مدفعية تدوّي, هكذا هو حال قصر ابن وردان في ريف حماة الشرقي, الذي بناه الإمبراطور البيزنطي جوستنيان الأول ويظهر ذلك من خلال عتب بازلتي يحمل كتابة يونانية تؤرخ البناء بعام (564) ميلادية.  بناه جوستنيان على سيف البادية السورية كمصيف له, وكحدّ فاصل بين النفوذين ...

أكمل القراءة »

الثورة في سراقب

تقع مدينة سراقب إلى الجنوب الشرقي من مدينة إدلب, يبلغ عدد سكانها 40000 نسمة, وتمتد على 17000 هكتار, الى الجنوب من حلب 50 كم عنها. تتربع على عقدة وصل إستراتيجية, وتربط أربع محافظات سورية حلب وإدلب واللاذقية وحماة وهذا ما أعطاها موقعاً استراتيجيا غاية في الأهمية. أقدم ذكر لها في كتب التاريخ يعود إلى المؤرخ عبد القادر النعيمي الدمشقي المتوفي ...

أكمل القراءة »

حول سراقب

أواخر الستينات كانت سراقب من حيث التقسيم الإداري ناحية تتبع لمحافظة ادلب وعدد سكانها لا يتجاوز 5000 نسمة يخترقها من الطرف الغربي طريق حلب ـ دمشق القديم وعلى طوله فيما عُرف ( خشب التلفون) وكانت في وداعها الأخير مع أغلب بيوتها الطينية وقليل من البيوت الحجرية القديمة، ومن أهمها ما كان يُعرف بالمسجد الكبير أو مسجد السوق بعد أن أكل ...

أكمل القراءة »