حكايا الثورة

نجاح معهد الكندي في المعرة وراءه “طالبة هتفت للحرية”

زيتون – وسيم درويش كانت تتطلع إلى أن تأخذ المرأة دورها كاملاً في الحياة، وكانت ترى أن التعليم والعمل هما أكثر ما يعززان وجودها، فانطلقت إلى افتتاح معهد “الكندي لتعليم اللغات” عملت في بداية افتتاحه على دورات لتقوية الطالبات في الشهادتين الإعدادية والثانوية، بأجور رمزية، لتتوسع فيما بعد لاستقبال جميع الأعمار والصفوف بشكل مجاني. بمقومات بسيطة شرعت “علا الأسعد” بالعمل ...

أكمل القراءة »

“أماني العلي” قصة فتاة لا تعرف الهزيمة

زيتون – محمد المحمود “أماني العلي” فتاة من مدينة إدلب السورية في العقد الثالث من عمرها، حاصلة على شهادة جامعية في هندسة الحاسوب، لا تختلف عن باقي فتيات عصرها، سوى بعزيمتها وإصرارها الكبيرين على أن تكون فرداً نافعاً في مجتمعها، تحاول تحسين المجتمع وزيادة ثقافة أبنائه بدل الجلوس في المنازل كسائر الفتيات. رسمت أماني خطتها، ووضعت مشروعاً لإنشاء روضة لتعليم ...

أكمل القراءة »

أحمد القربي.. الذي ترك أهله منذ 6 سنوات ليقاتل في بلدته كفرزيتا

بجسد نحيل، وشجاعة فريدة، وبعشرين عاماً صقلتها التجربة والخبرة في القتال، تنقل “أحمد القربي” بين الجبهات المشتعلة، فمن كفرزيتا مسقط رأسه وريف حماه، إلى حلب، إلى جبال التركمان والأكراد في جبهة الساحل، كافراً بالتسميات والاصطفافات العسكرية، واضعاً حرية سوريا نصب عينيه، رغم ضياع البوصلة للكثيرين ممن يفوقونه بالعمر. وكان أحمد الذي قد لجأ مع أهله إلى ليبيا في عام 2011، ...

أكمل القراءة »

ما بين بيتي في اللاذقية وقريتي في إدلب.. حدود وأسلاك شائكة

زيتون – قتيبة العمور لا تأخذوا شيئاً.. أتركوا هذا ودعوا ذاك.. سيكتشف أمرنا إن أخذناها جميعها.. الأهم فالمهم، لن نحتاج اللباس الشتوي سنعود قبل أن يعود الشتاء.. «راجعين». خمسة أعوام مرت، ولم تمح من ذاكرة أم محمد كلمات زوجها قبل رحلتهم الأخيرة من منزلهم في اللاذقية. بتنهيدة تبدأ أم محمد حكايتها: «كم أعشق ذاك المنزل، وكم شعرت بسعادة غامرة عندما ...

أكمل القراءة »

«توحدوا وأكملوا ما بدأنا به».. رسالة من مقاتل أبعدته الإصابة عن الجبهات

زيتون – عارف وتد “توحدوا وأكملوا ما بدأنا به، فوالله لو عاد لي بصري الآن لرجعت إلى الجبهات دون توقف، وتابعت القتال حتى إسقاط النظام وتحرير سوريا”، بهذه الكلمات المختصرة وجه أحمد حكيم المقاتل السابق في فصائل المعارضة رسالته إلى مقاتلي الفصائل، من داخل خيمة من النايلون في مخيم النور ببلدة قاح بريف إدلب الشمالي. “أحمد حكيم” البالغ من العمر ثلاثة ...

أكمل القراءة »

في حيش.. قصة منزل تختصر حكاية وطن

خاص زيتون “لن تهزمنا هذه الحرب، ولن نكف عن ذكر آلام الماضي، ولن نتوقف عن كل إنجاز يُضيء لنا على درب المستقبل أملاً في غدِِ واعد وليس غدٍ أفضل فحسب”. من هذا المبدأ انطلقت عائلة “أبو محمد” النازحة من بلدة كرناز بريف حماة الشمالي، بترميم وإعادة إعمار منزل الحاج “أبو حمود الشوا” في بلدة حيش بريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد ...

أكمل القراءة »

أربع سنوات وما تزال ندوب الحرب على وجه آلاء

آلاء طفلة حمصية جسدها امتلئ بالرصاص، فكها مُزق، وصدرها ويدها ثُقبا. “لم تشاهد الفيديو” تسأل آلاء الزوار الصحفيين، في تحد لقسوة الصور، لقد كان طريقاً طويلاً وطفولة غائبة. بعد أربع سنوات و١٢ عملية جراحية في وقت لاحق، لا تزال آلاء تعيد بناء وجهها وفكها أيضاً هناك الاكتئاب، لوقت طويل تجنبت النظر في المرآة أو المشي بجانب النوافذ الزجاجية، حتى أنها ...

أكمل القراءة »

الدفتر ذو اللون البني

  عروة العلي في إحدى بلدات ريف إدلب الغربي رزق صاحب متجر للإكترونيات طفلته الأولى التي كانت السبب وراء مثابرته في عمله بشغف شديد، راغباً في تأمين عيش كريم لها، لا سيما أنه كان يخشى أن يصبح أباً، ويهاب رعاية عصفور، فكيف وقد رزق بكائن يراه كأجمل ما خلق الله. لم يطل الوقت حتى كافأته مثابرته بالعمل ومنحته بحبوحة عيش، ...

أكمل القراءة »

عندما تحولت المدارس إلى مقابر

زيتون – محمد أبو الجود فقدت أصدقائي وكتبي ومعلمتي ومدرستي.. ماتت الطفولة ومات كل شيء في هذه المجزرة.. أصوات الانفجارات ومشهد الدمار والدماء لا تفارق مخيلتي.. أشلاء هنا وقطع هناك وكتب ملقاة.. دماء وأشلاء في كل مكان.. على مقاعد الدراسة وفي الصفوف وفي الباحة.. أخي .. ابن عمتي.. أحمد.. حسني.. لؤي.. يا رب أنا ابن شهيد ووحيد لأمي، أنقذني من ...

أكمل القراءة »

«معاوية الصياصنة» أشعل شرارة الثورة وترعرع في كنفها

زيتون – أسامة الماضي “كانت الرابعة فجراً عندما اعتقلوني، كنت نائماً في البيت، اقتادوني إلى مخفر الشرطة في درعا البلد، كان هناك ضابط اسمه الملازم جهاد من دير الزور. بقينا هناك أسبوعاً، كنّا تسعة أطفال، عذّبونا يوميّاً صعقاً بالكهرباء وبالشَبْحْ. من المخفر أخذونا إلى الأمن السياسيّ، بقينا هناك ثلاثة أيّام، تعرّضنا لتعذيب أشدّ… كان التعذيب قاسياً جدّاً، حضر العميد عاطف ...

أكمل القراءة »