تجارب

“الدموع.. لا تنضب من عيون الأمهات”

زيتون – رائد رزوق في روايته «الأم» يقول مكسيم غوركي واصفاً بطلته: «صحيح أنها كانت أمية ولم تفهم بالضبط ما يفعله ابنها.. لكن إحساسها وقلبها كأم أخبرها بأنه يكرس نفسه لقضية كبيرة، قد يضحي بحياته لأجلها، أحزنها ذلك كثيراً وأشعرها بالخوف الدائم عليه، ورغم قلقها على مصير ابنها إلا أنها ككل أم تشعر بالفخر بابنها وهي تشاهده يتظاهر ويتحدث بأشياء ...

أكمل القراءة »

عبر السكايب، الزواج بالوكالة يجتاح سوريا

زيتون – أسامة العيسى تعددت ظروف الحياة السلبية، التي يعيشها السوريون منذ خمس سنوات، والتي بدلت نعيم حياتهم إلى حجيم، فبات كل شيء مختلف عن وضعه الطبيعي، بدءاً من أدق التفاصيل الاجتماعية، وانتهاءا بمثلها في الجانب الاقتصادي، عدا عن الجانب الأمني والإنساني المتفرعان بدورهما لجوانب أخرى. وبالتزامن مع استمرار الصراع المسلح، وارتفاع حدة التوتر في الميدان، يوماً بعد يوم، تستمر ...

أكمل القراءة »

ألف سبب للحزن في بيوت السوريين

زيتون – منال الراوي بدأت مأساتي بفقدان أمي وأختي وإصابة أخي، أبي هو الآخر ضرير لا يبصر النور.. لم يقف الأمر عند هذا بل انتهى بطلاقي وبالتالي خسرت زوجي أيضا. أنا امرأة في الثلاثين من عمري، عشت حياة بسيطة ولا أطمح لأكثر من ذلك ولكن حتى هذا الأمر لم أحصل عليه. في السنة الأولى من الثورة توفيت والدتي بعد صراع ...

أكمل القراءة »

لا مستعظماًً غير نفسه.. عاد إلى عمله بساق واحدة

زيتون – نسرين بيوش غرفة صغير خاوية على عروشها، ليس لها شبابيك أو أبواب، في وسطها أطفال يتناقلون شيئاً فيما بينهم، وكأنها دمية أحضرها والدهم ليلعبوا بها، ينظر إلي عبد الناصر والابتسامة تعلو وجهه ويقول: «انظري ماذا يفعلون بقدمي الصناعية». عبد الناصر صادق قدور، ثمانية وعشرون عاماً، من مدينة كفرنبل، في ريف إدلب الجنوبي، متزوج وله طفلان. يعمل القدور في ...

أكمل القراءة »

إلى دمشق أخرى

في صبيحة 15 مايو/ أيار الجاري، وقفت منى (15 عاماً) بين آلاف المحتشدين عند طرف الحاجز الفاصل بين معضمية الشام الخاضعة لسيطرة المعارضة ومدينة دمشق الخاضعة لسيطرة قوات النظام. كانت تحمل قلماً وبضع أوراق أرادت قراءتها قبل الوصول إلى مركز الامتحان. لكنّ الخوف كان يمنعها من التركيز. منى، كمعظم أقرانها من تلاميذ الشهادة الإعدادية، لم تخرج من حيّها المحاصر منذ ...

أكمل القراءة »

دمشقيون لـ “زيتون”: لقمة عيشنا مُرّة.. وهذه حالنا لمن لا يعلم

تحرير زيتون  «أوقية لبن أو بضعة حبات زيتون أو مكدوستين، وفي أحسن الحالات كيلو بطاطا وكيلو بندورة، هو أقصى حلمنا، بعد أن كانت الخيرات تعم بلادنا، والناس تعتقد أننا نعيش في نعيم، ولكوننا هنا فهي تهمة بأننا لا نحس بغيرنا من أبناء بلدنا، ولا نشعر بضنك العيش عليهم، كيف لا ونحن من نعيش الموت جوعاً وذلاً، لا نقوى على الكلام، ...

أكمل القراءة »

بيتي.. حلم صغير دمرته البراميل

زيتون – وضحة العثمان ظل عبد الكريم يحلم بيت صغير في قريته بريف حماة, منذ أن بدأ قبل 32 عاماً بتدريس اللغة العربية, وراح ينسج الحلم حجراً على حجر, إلى أن اكتملت الحكاية حين بلغ الخامسة والخمسين من العمر. و في طريقه إلى حلمه بامتلاك هذا المنزل، عاش مع أسرته محطات من التقشف والحرمان، لم يكن أقلها شراء الفواكه واللحوم ...

أكمل القراءة »

بين إزمير التركية والسويد.. قصة حب قتلها حلم “لم الشمل”

زيتون – ياسمين محمد  لم تكن الجوانب الاجتماعية الخاصة بحياة السوريين اليومية بمنأى عن الحرب المجنونة التي عصفت بأوجه حياتهم، لتغدو سواداً ككحل العين، ليس أولى مظاهره القتل وليس آخرها الدمار والموت بطرق متعددة، قد لا يكون للسوري نفسه خيار انتقاء بأي منها قد تنتهي حياته، إذا ما شاء القدر انتهائها. وفي إطار مفاعيل الحرب المستمرة منذ سنوات، والتي تسبب ...

أكمل القراءة »

بيان من سوريات ثائرات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

تتجمع في هذا اليوم، يوم الثامن من آذار، نساء العالم في مختلف أصقاع الأرضليحيين ذكرى أول إضراب نسوي لعاملات أمريكيات في أوائل القرن المنصرم، كان فاتحة لمسيرة نضالية تطالب بالحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمرأة في كل بلدان العالم. ونتجمع نحن – النساء السوريات – اليوم في أرض ليست أرضنا، نتجمع وقلوبنا مثقلة بهموم وطن نتطلع أن يجمعنا على أرضه، نتجمع ...

أكمل القراءة »

أهالي داريا: لاتستثنونا من الهدنة.. أنقذوا أطفالنا من الموت والحصار

زيتون – رائد رزوق  بكل قهر المغلوبين، وبوجع المنهكين، تقف إمرأةً في داريا، تحمل طفلتها الذي لم يتجاوز العام، تظهر عليها بشكل واضح آثار الجوع والمرض كما أمها، تقول أمام عدسة أحد النشطاء: «هذه الطفلة مريضة بالقلب، لايمكنني أن أعالجها، ولا أستطيع أن آخذها الى أي مشفى خارج داريا، منذ أن بلغت الثلاثة أشهر تعيش على البرغل والأرز، لم أستطيع ...

أكمل القراءة »