أسرة و طفل

“الله يساعدكم ياللعزّابيةّ..

زيتون – أسامة الماضي ارتفاع مهر الزواج الذي يشترطه ذوي الفتاة لمن يتقدم لطلب يدها، يتوازى مع استمرار ارتفاع منسوب حالات الطلاق المسجلة بين صفوف اللاجئين السوريين في الأردن التي يحط على أراضيها قرابة مليون وخمسمائة ألف سوري منذ العام 2011م. وفي حين كانت الإشكالية العامة لمسألة الزواج ذات بُعد مختلف حتى العام 2014م بالنسبة للاجئين السوريين في الأراضي الأردنية، ...

أكمل القراءة »

الزواج والأسرة.. حلم غير قابل للتأجيل لكنه مؤجل

زيتون – وضحة عثمان – غادة باكير الخوف من المستقبل، وظروف التشرد والنزوح والهجرة والاعتقال والقصف وعوامل أخرى كثيرة، أدت إلى تأخر الزواج عند الجنسين، ولكن تلقي العنوسة ظلالاً قاسيةً على الفتاة وعلى حالتها النفسية، وتكون أشد مما هي عليه في حالة العزوف عند الشاب، ذلك أنها تكون في موقع المتلقي في حين يكون الشاب بموقع المبادر. ولأن دافع الأنثى ...

أكمل القراءة »

طرق التعبير لدى الأطفال

خاص زيتون  تختلف طرق التعبير لدى الأطفال عما يمكن أن يفهمه الكبار أو يفكروا فيه، تأتي تلك الطرق الغريبة نتيجة لحساسية دخيلتهم وصفاء مشاعرهم، ولقدرته على إلتقاط الحالات النفسية المبهمة على فهمه وإدراكه، لكنها تؤثر عليه بشكل مباشر وعميق كلما ازدادت تلك الأجواء غموضا بدون توضيح وشرح ممن يثق بهم. وبرصد بعض الحالات اللافتة لتعبيرات غريبة ومؤثرة من الأطفال، سيفهم ...

أكمل القراءة »

الشاب السوري اللاجئ ومعاناة الزواج

زيتون – أسامة الماضي ليست التكاليف بالضرورة هي سبب ذلك العبء، وإنما تتمثل الصعوبة في اختيار الفتاة المناسبة وإيجادها، في زمن الشتات السوري. وتتفاوت الصفات المطلوبة بالفتاة من قبل الشاب السوري الراغب بالزواج بين شاب وآخر، تماماً كما تتفاوت بينهما فرصة اللقاء بفتاته، خصوصاً مع الضغط النفسي الذي يشكله له الزواج بعد وصوله إلى دول اللجوء، وإحساسه بالاستقرار الذي بات ...

أكمل القراءة »

أزمة منتصف العمر

زيتون – وضحة العثمان  حين فتحت سعاد الباب لأختها ريم لمحت علائم الانزعاج والقلق على وجهها، وحين حاولت أن تفهم منها ما الخطب؟، وهل هناك من مشكلة، خلعت ريم حجابها وقالت بغضب: «هناك بعض الشعر الأبيض قد غزا شعري ماذا افعل؟، وكيف أستطيع التخلص منه؟». واستها سعاد بقولها: «إنها مرحلة منتصف العمر يا ريم، وما من وسيلةٍ لإيقاف مسيرة الحياة ...

أكمل القراءة »

القنابل الروسية تجبر “حمودة” على دفع ضريبة حبه للتعليم

خاص زيتون كثرٌ هم الأطفال الذين تسربوا من مدارسهم بعد قصف لها أو لمحيطها أو وهم في طريقهم إليها، إلا أنه كان مؤمناً بسمو العلم وعظمته وأهميته، ولم يثنه القصف المتواصل بشتى أنواع الأسلحة وحتى الكيماوية منها، من قبل قوات الأسد وبعده الطيران الروسي على مدينته كفرزيتا بريف حماة الشمالي. بدأ تعليمه وسط القصف كطفل في الصف الأول الابتدائي، وتابعها ...

أكمل القراءة »

اختطاف الأطفال في إدلب ليست ظاهرة

زيتون – وضحة العثمان  لم تشفع لهم براءتهم في تجنب آثار الحرب الدائرة في سوريا، التي لم تقتصر فقط على قصفٍ أو قتلٍ أو تشريدٍ أو غير ذلك، وإنما امتدت لتصل إلى حالات الاختطاف المتكررة حتى من أكثر المواقع أمناً في نظرهم، فمن أمام مدارسهم إلى أبواب منازلهم، ظهرت عدة حالات اختطاف ولأسباب منها ما عُرف ومنها ما لا يزال ...

أكمل القراءة »

حقوق الطفل.. حبر على ورق المحافل

  خاص زيتون أطفالنا هم المستقبل والغد المقبل، لذا يجب أن يكونوا أصحاء مفعمين بالنشاط الجسدي والذهني والنفسي والعاطفي، ومن حقهم الحصول على الرعاية الصحية والنفسية والغذاء الكافي لنموهم، ولكن هل يحصل الأطفال في سوريا عموماً وفي المناطق المحررة خصوصاً على حقوقهم في الرعاية والنمو؟ حق الطفل في النمو في المواثيق الدولية جعلت المواثيق الدولية مصلحة الطفل فوق كل اعتبار ...

أكمل القراءة »

“من قريبو.. وعلى الضيق”.. الزواج اليوم

زيتون – وعد البلخي ثوب الزفاف الأبيض والعرس الكبير ولمة الصديقات والأهل والزفة في شوارع البلد، وعريس تعرفه وتعرف أهله، وليلة الحناء وصباحية العروس.. ربما هي أكبر الخيبات التي انكبتت في أحلام الشابات والشباب السوريين في جحيم الحرب السورية. فـ «من قريبو» و»على الضيق» كما يقال باللهجة العامية، إلى الزواج عبر التعارف على شبكات الانترنت، وانتقال العروس إلى بلد آخر ...

أكمل القراءة »

خديجة.. سأعيش كما أريد

زيتون – وضحة عثمان «خديجة مصطفى السلوم» امرأة في الثانية والعشرين من عمرها ولدت في بلدة مورك وتزوجت في مدينة اللطامنة، لها طفلين عاشت سعيدة ومكتفية بهم، إلى إن أفقدتها إحدى شظايا قذائف النظام قدرتها على المشي في 20/8/2012. أصيبت خديجة بشلل نصفي إذ اخترقت شظاياها الرئتين وأدت إلى كسر في الفقرات السادسة والسابعة والثامنة، واستؤصلت كليتها اليسرى والطحال. أُسعفت ...

أكمل القراءة »