أسرة و طفل

رمضان وعيد أول على مهجري الغوطة في إدلب

في 22 من آذار الماضي، تم كسر الحصار المفروض على الغوطة منذ أعوام من قبل النظام السوري، وذلك بعد تمكنه من السيطرة عليها من خلال سلسلة من المصالحات والاتفاقيات بين النظام السوري وحليفه الروسي من جانب، وفصائل المعارضة بالغوطة من جانب أخر، لتبدأ عملية تهجير الأهالي من بيوتهم ومدنهم. الغوطة، التي كان يسكنها نحو 400 ألف نسمة، كانت تعاني من ...

أكمل القراءة »

ذاكرة خارقة وآلة حاسبة بشرية.. إبداع طفل سوري في إدلب

زيتون- أسامة الشامي في حالة فريدة ونادرة لا تسخو بها الحياة كثيراً على البشر، يبدو الطفل الذي عاش معظم سنين عمره التسع في ظل الحرب طفرة في عبقريته وطريقة رؤيته للرياضيات والعمليات الحسابية المعقدة على البالغين. ورغم ما تفاجئنا به وسائل التواصل الاجتماعي وأخبار وسائل الإعلام عن حالات التفوق في صفوف اللاجئين السوريين في دول اللجوء، الذين حملوا مع حقائبهم ...

أكمل القراءة »

كيف استغلت أسماء الأسد قصة الطفلة التي سجنها والدها مع كلب في المغارة؟

زيتون – مصطفى العلي في حادثة هزت المجتمع السوري، في أواخر عام 2007، تم العثور على سمر خميس، التي تحولت إلى “فتاة المغارة”، ذلك نتيجة حبس والدها لها برفقة كلب لمدة 22 عاماً متواصلة داخل أحد الكهوف المجاورة لمنزله الواقع في مدينة كفرتخاريم غربي ادلب، ما جعلها تفقد المهارات “البشرية”، وتصل إلى حالة من “التوحش”، وفق ما وصفها الأطباء بعد ...

أكمل القراءة »

من الدحاحل إلى المفرقعات.. ألعاب الأطفال في رمضان

زيتون – محمد المحمود  انتهى العام الدراسي، وانتهى الجدّ والجهد، وبدأ دور اللعب واللهو بالنسبة لأطفال إدلب، ليعيشوا أجواءهم الخاصة، ويمارسوا ألعابهم الشعبية المعتادة في ساحات وأزقة مدنهم وبلداتهم. ومع تقدم الزمن وتغير الظروف، تتغير ألعاب الأطفال وتتنوع سلباً وإيجاباً، فتدخل ألعاب جديدة إلى غرف الأطفال وساحات لعبهم واجتماعاتهم، ولكن دون أن تزيح كلياً ألعابهم القديمة، وفي الوقت ذاته هناك ...

أكمل القراءة »

مشاريع ناجحة لتمكين نساء الشهداء في أريحا

  زيتون – أسامة الشامي تحتل المرأة موقع الصدارة في المأساة السورية، كزوجة وأم وابنة ومعيلة، وفي ظل المقتلة التي أودت بحياة الكثير من المعيلين، تحملت المرأة وزر إعالة أسرتها وإشغال المكان الذي تركه رجالهن، في حالة لم تكن مهيأة لها، ولا تمتلك مؤهلات العمل ومهاراته. بخطوة فعالة ونافعة لأكثر من 290 امرأة، غالبيتهن من المحتاجات للعمل، أجرت المؤسسة السورية ...

أكمل القراءة »

رمضان جديد يستقبله السوريون بالآمال والآلام نفسها

زيتون – أسامة الشامي ما إن يحل شهر رمضان حتى تتجاوز طقوسُه معاني ومقتضيات العبادة، حيث تتداخل الأجواء الحميمية فيه من تقاليد وعادات، إلى جلسات الأصدقاء والأقرباء وسهراتهم، بما يحمله رمضان من وقعٍ وثقلٍ للذكريات على نفوس الملايين من السوريين، بعد أن شوّهت آلة الحرب الدائرة في سوريا منذ سبعة أعوام بلادهم، علاوةً على ما أثقلت به الأشهر والأيام. يستقبل الملايين ...

أكمل القراءة »

معرض فني بإدلب.. أطفال ذوي احتياجات خاصة يرقصون ويرسمون

أقامت جمعية “children of syria” بالتعاون مع فريق “سواعد وطن” أمس الخميس، معرضاً فنياً خيرياً للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة إدلب، بهدف دمجهم في المجتمع بشكل أكبر وإبعادهم عن أجواء الحرب. وأوضح مراسل زيتون أن المعرض الذي حمل عنوان “أريد أن أكون” أقيم في النادي العائلي بمدينة إدلب، بحضور العديد من المنظمات العاملة في إدلب.  وتضمن المعرض رسومات للأطفال، ...

أكمل القراءة »

الحركة النسوية السورية: لا مستقبل لسوريا دون مشاركة حقيقية للسوريات

خاص زيتون  عضوة الهيئة التأسيسية للحركة السياسية النسوية السورية، والناشطة في المجتمع المدني “غالية رحال” تحدثت عن وضع التجمعات النسائية في محافظة إدلب لزيتون: “إن أغلب التجمعات النسائية هي مراكز نسائية تابعة لمنظمات المجتمع المدني، تقوم من خلالها بعقد دورات ومنتديات ثقافية ودورات أكاديمية، تتضمن دورات في مجال الإدارة والقيادة السياسية، وتعمل على تعزيز دور المرأة في صنع القرار، وإيصال ...

أكمل القراءة »

انطلاق حملة لقاح ضد شلل الأطفال في إدلب

انطلقت صباح اليوم الأثنين الجولة الأولى من حملة التلقيح الفموي ضد مرض شلل الأطفال، بالتعاون مع فريق عمل لقاح سوريا وبإشراف مديرية صحة ادلب. وتهدف الحملة التي تشمل كامل محافظة إدلب إلى الوصول لكافة مناطق محافظة إدلب، من خلال فرق نقالة تقوم بزيارة كافة التجمعات السكانية في المدن والقرى والمخيمات ومناطق السكن العشوائية. وتستهدف الحملة فئة الأطفال من عمر يوم ...

أكمل القراءة »

عنوانه كل بيت.. فريق لقاح سوريا.. “أطفالي الأربعة ماتوا يا عمو، يا ريت ضلوا وتلقحوهم”

زيتون – بشار الخالد كيف لي يا صغيري أن أقنعك أنه قلم لأوسم إصبعك الصغير به، وليس إبرة، ربما من الأسهل عليّ ومن الأفضل لكلينا أن أخط على أنفك، وأن أرسم لك شارباً، فربما أرسم به البسمة على وجهك ووجوه أصدقائك في الحي، وأُنسيهم وأُنسي نفسي هدير الطائرات وصفير البراميل الذي يرافقنا في معظم الأحيان. ربما أستطيع طرد خوفك واستمالتك ...

أكمل القراءة »