رأي

الموت ليس مخيفا.. إنه مقزز وشاق.. رواية عن رحلة السوريين في اكتشاف ذاتهم

زيتون – وضحة عثمان باصطفاف كامل مع الثورة السورية يكتب خالد خليفة روايته عن مشقة الموت، مستعرضا فيها تفاصيل حياة السوريين في السنين الماضية، في كلا الجهتين، بلغة تحمل حزن الناس الصامتين والثوار والعشاق والأخوة الأعداء والمغلوبين والموتى. وأكثر ما يلفت القارئ في الرواية هو ذلك الغوص العميق في فكرة الموت، ومناقشته ومحاورته حتى الوصول معه إلى تفاهم ورضى به، ...

أكمل القراءة »

أجري اليومي 1500 ليرة سورية… فمن أين لي أن أتزوج؟

زيتون – محمد المحمود “لا أحلم بالكثير، أنا ككل خلق الله، أحب أن يكون لدي أسرة وبيت، وشريك أمضي معه حياتي، يقاسمني الحلوة والمرة، ونكد في الحياة معاً، وننجب أطفالاً يحملون ذريتنا”، هذا ما عبر به “مازن زقيق” أحد أبناء مدينة إدلب ذو 30 عاماً، والذي يعمل بأجر يومي 1500 ليرة سورية، وهو ما يغطي بالكاد حاجاته اليومية مردفاً: “فمن ...

أكمل القراءة »

هل يغير آب صدف الغوطتين يوما ما

زيتون – ياسمين محمد  بوجهه السمح الطلق، والنضر، وضحكة عينيه، وبجسمه الفتي، وروحه الحرة، رفض “محمد حسني” ابن مدينة درعا أن يوضع في مواجهة أبناء بلده المتظاهرين، وهو المجند في جيش النظام يؤدي خدمته الإلزامية. وبفطرته السليمة التي قربته من جميع أطفال أقربائه، رفض محمد ابن العشرين عاماً أن يقتل، أبى هو وأهله أن يوضع في موضع يُقتل فيه أو ...

أكمل القراءة »

سوف تنتهي الحرب وتعود تلك السمراء إلى بلادها

زيتون – وضحة عثمان في زاويةٍ مهملة من إحدى حارات مدينة الريحانية التركية، حولت «زينب» الساحة الأمامية لبيتها الصغير إلى استراحة، تبيع الفطائر وسندويش الفلافل، لتعتاش وأولادها، بعدما فقدت زوجها، وتأخرت عودته، كما تقول، وهو واحد من مئات الآلاف من السوريين الذين غيبتهم معتقلات الأسد دون أي ذنب. «زينب» التي تُكنى بـ «أم مصطفى» هربت مع أطفالها الثلاثة من درعا ...

أكمل القراءة »

“سأعود ولو نمت على الرصيف”

زيتون – ياسمين جاني سوريا المنهكة أرضاً وشعباً، بشراً وحجراً، نساءً ورجالاً، كباراً وصغاراً، سبع سنوات عجاف طحنتها، أدمتها، مزقتها، وشردتها، حطمت أحلامها، كسرت ظهرها، وولدت آلاف القصص عن الاعتقال و التشرد والنزوح والتهجير ومازالت. فكل ركام بيت يحكي ألف حكاية عن أهله كيف قضوا تحت أنقاضه، أو رحلوا عنه وتركوه وحيداً، وكل شبر من مدينة وقرية تغص بقصص الفقد ...

أكمل القراءة »

محلات السلاح.. مصدر للرزق وهدم للمجتمع

خاص زيتون من المؤكد أنها لبست ثياب العيد، وسرحت شعرها، واستعدت للعب مع رفيقاتها، ولحضور حفل الزفاف القريب من بيتها، ومن المؤكد أنها لم تكن تدري أن أول أيام العيد هو آخر أيامها، إذ لقيت الطفلة عفراء عمر المعلول، البالغة من العمر 15 عاماً، حتفها في حفل زفاف أقيم في إحدى أحياء مدينة سراقب، وذلك أثناء لهو طفل يبلغ من ...

أكمل القراءة »

اختطاف جميل السيد.. أول حالة اختطاف في بنش منذ بدء الثورة بتوقيع هيئة تحرير الشام

خاص زيتون توقفت الهيئة الإسلامية للقضاء في مدينة بنش عن العمل في 24 تموز الماضي، بعد الاتفاق الذي حصل بين وجهاء المدينة وقادة الفصائل المتواجدة فيها من جهة، وهيئة تحربر الشام من جهة أخرى، وذلك بعد الخلاف الأخير الذي حصل بين هيئة تحرير الشام وأحرار الشام، ما أدى لتوقف الكتيبة الأمنية في بنش التابعة للهيئة الإسلامية عن العمل. وخلف توقف ...

أكمل القراءة »

الوقفة الاحتجاجية في إدلب.. تمايز استراتيجي أم تحد عبثي

زيتون  منذ أيام قليلة وقف حوالي مئة متظاهر أمام مبنى البلدية في مدينة إدلب، حاملين لافتات تدعم شرعية مجلس مدينتها وحقه في إدارتها، وتوقع معظم أهالي المدينة أن تقتحم هيئة تحرير الشام أو جبهة النصرة سابقاً هذه الوقفة وتعتقل المتظاهرين، لكن شيئاً من ذلك لم يحدث، وانفضت الوقفة دون أحداث تذكر، وبلا ضجة إعلامية. قلة عدد المتظاهرين يذكّر بقلة الأعداد ...

أكمل القراءة »

العيد هو قرب الأحبة

يقضي “أبو محمود” النازح من مدينة حماة وابن 30 عاماً عيده في مدينة كفرنبل وحيداً بإرادته، يغلق أبوابه، فهو لا يعترف به ولا يبدي أية أهمية لقدومه، بل قد يحوله إلى فرصة لاسترجاع الذكريات والألم. يستذكر أبو محمود أسباب نزوحه وحيداً في بداية 2012 بعدما تم طلبه للخدمة الإلزامية، وكيف اضطر لترك منزله وعائلته ومدينته التي يشبه نواعيرها في العناد، ...

أكمل القراءة »

مطعم وادي بردى في سراقب

وضع محمد الشعيري الملقب أبو أحمد والبالغ من العمر 57 عاماً وأبنائه الخمسة، ليس مختلفاً عن وضع الأخوة الثلاثة، فقد وصل أبو أحمد إلى مدينة سراقب منذ حوالي ستة أشهر في الدفعة الأولى من مهجري وادي بردى، والذي رفض انتظار الإغاثة والجمعيات الخيرية، وبدأ بالعمل في مطعم للمأكولات الشامية والشواء، افتتحه في سراقب. في حل مناسب لأبي أحمد قام بترميم ...

أكمل القراءة »