تحقيقات

إدلب المعضلة المؤجلة والمحطة الأخيرة للصراع السياسي والعسكري

خاص زيتون يقف المشهد العسكري اليوم على مفترق الطرق نحو تشكيل ترتيبات أمنية جديدة، وذلك بعد تواجد مناطق خارج سيطرة النظام أكثر استقرارا بحكم تواجد ضامن عسكري مباشر مثل مناطق شمال وشمال غرب سوريا “الجيش التركي وقوات المعارضة”. وفي هذه الأثناء، يتضح من رؤية المشهد السوري أنه متجه نحو تفاهمات جديدة لم تتبلور معالمها بعد، وعنوانها العريض هي تفاهمات أمنية ...

أكمل القراءة »

استمرار جهود توحيد الخطاب السياسي في إدلب وتحديات الدمج

خاص زيتون “أكبر نقطة ضعف لدى التجمعات السياسية على مستوى محافظة إدلب هي تعدد هذه التجمعات، وغياب الوضوح في الرؤية، ولذلك يجب أن يكون لدى هذه التجمعات خطة عمل واضحة على الأرض، ومنهج صحيح، بالإضافة إلى الأهداف المحددة والمعلنة، والتي تسعى لتحسين حياة الأهالي، وتتضمن الجانب السياسي والخدمي، وأن لا يكون كل ما يُرى مجرد إعلان تشكيل على وسائل التواصل ...

أكمل القراءة »

نقابة المحامين في إدلب.. كيف ترى وتشارك بالعمل السياسي

زيتون – محمد المحمود يعتمد العمل الحزبي على صراع بين جهات متناقضة في المصالح بالدرجة الأولى، ومتناقضة في الأفكار التي تسعى من خلال تحقيقها لترسيخ مصالحها، وهو السبب الذي يدفعها لتنظيم نفسها على عدة مستويات منها النقابات العمالية والمهنية لضمان حقوق العاملين فيها وصونها وتطويرها ونشر ايديولوجيتها سياسيا. ويتطلب العمل السياسي تنظيما واضحا حتى يتمكن من ممارسة عمله السياسي بفعل ...

أكمل القراءة »

أمطار كارثية بعد شتاء جاف تطيح بالمواسم في إدلب

خاص زيتون في موجة أمطار غزيرة طالت دول المنطقة ومنها سوريا وشمالها، تحولت في كثير من الأماكن إلى سيول غرقت فيها المدن الكبرى وتسبّبت بكوارث بيئية ومادية، ولعل ما تعرض له قطاع الزراعة هو أكثر ما ألحته هذه الأضرار في محافظة إدلب، بعدما ترافقت الأمطار الغزيرة مع موسم الحصاد للمزارعين الذين أنهكتهم الحرب وخصوصا بعد شتاء قل مطره، لتقضي الأمطار ...

أكمل القراءة »

مجالس الأعيان والشورى.. نتائج فاشلة لمقدمات خاطئة

تحرير زيتون  في الصراع الدائر منذ بدء وجود الفصائل العسكرية في محافظة إدلب وحتى اليوم حول إدارة المدن وسلطة إصدار القرارات ما بين الفصائل العسكرية ممثلة بالفصيلين الأكبر هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام سابقا وبين المجالس المحلية والهيئات المدنية، تمخض عن ذلك الصراع عدة محاولات كان منها ظهور تجمعات سياسية ومجالس أهلية وخدمية إحداها مجلسي الأعيان والشورى. لم يكتب ...

أكمل القراءة »

العمل السياسي في الداخل.. ما بين الواقع والواجب

خاص زيتون  في شارع يحفه الخراب بفعل القصف الجوي المستمر، وتتنازعه فصائل مسلحة ليس لها برنامج وطني، فيما يغص أهله خلف حاجاتهم اليومية وتأمينها، ظهرت تجمعات سياسية عدة في محافظة إدلب تحت مسميات متشابهة تهدف إلى خلق صوت يمثل الأهالي مقابل سطوة السلاح وتدخل الأجندات الخارجية للدول المؤثرة في المناطق المحررة. واجهت هذه التجمعات تحديات عدة كان أبرزها عجزها عن ...

أكمل القراءة »

خارج إرادتها.. أسباب تبعد التجمعات السياسية عن الشارع

خاص زيتون يتفق المراقبون للمشهد السياسي السوري في الداخل بشكل عام ومحافظة إدلب بشكل خاص على ضعف تأثير التجمعات السياسية على الشارع وبعدها عنه، كما يتفقون على وجود أسباب عديدة تقف وراء هذا الضعف والبعد، منها أسباب تتحمل التجمعات نفسها جزءاً من المسؤولية عنها، كضعف التنظيم والإعلام لدى بعضها، أو اقتصارها على فئات محددة أو قلة فاعلية تجمعات أخرى. لكن ...

أكمل القراءة »

البنية القانونية للمؤسسات في المناطق المحررة وضرورتها

زيتون – أحمد نجيب لا يختلف اثنان على أن المؤسسات وفصل السلطات هي أساس بناء الدول، وبقدر ما تكون مؤسسات الدولة قوية ومنظمة بقدر ما ينعكس ذلك على الدولة والمجتمع، وتمكن هذه المؤسسات الناس من أن يمارسوا حقوقهم وواجباتهم بما يتوافق مع القانون، بعيداً عن الارتجالية والعشوائية والتسلط الشخصي. ولكي تنجح أي مؤسسة في عملها لابد أن يكون لها نظاماً ...

أكمل القراءة »

كيف يمكن للتجمعات السياسية في إدلب أن تتجاوز ضعف تأثيرها؟

خاص زيتون لم يكن لظهور وانتشار التجمعات السياسية في محافظة إدلب ذلك التأثير المتوقع والمرتجى منها رغم تعددها وسرعة ظهورها بعد بداية الثورة السورية، وبغض النظر عن الأسباب المتعددة الخارجة عن إرادتها والتي أدت إلى ضعف تأثيرها بشكل واضح على الشارع الثائر، إلا أن هناك أسباباً داخل تلك التجمعات تجعلها تتحمل جزءاً من مسؤولية الشرخ الحاصل بينها وبين الشارع. ويضاف إلى ...

أكمل القراءة »

في طور تأسيسها.. حركة نداء سورية: “المقدمات الصحيحة تجلب النتائج الناجحة”

خاص زيتون كأي تجمع سياسي وُلد من رحم الثورة، كان الهدف الأول من تأسيس حركة نداء سوريا هو إسقاط النظام والانتقال إلى بناء الدولة المدنية الحديثة، التي تسودها الحرية والعدل والمساواة بين كافة مواطنيها، ويكون التداول السلمي للسلطة في سورية مبدأً فوق الدستور. وحركة نداء سورية هي كيان سياسي وطني تخص السّوريين وحدهم ولاتميز بينهم، بالعِرق والدين والجنس والأساس، وهي ...

أكمل القراءة »