تحقيقات

الديمقراطية في داخل المؤسسات السياسية في إدلب

خاص زيتون لم تكن الثورة السورية قليلة الحراك المدني والسياسي، فما أن انطلقت شرارتها حتى ظهرت عشرات التجمعات السياسية والنقابية والأجسام المدنية، وبالرغم مما اتسمت به من ارتجالية وعشوائية وضعف في التأسيس والهيكلة إلا أنها كانت النواة الأولى لما سيثبت مع الأيام جدارته وفاعليته. وانعكس اضطراب المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بما تعرضت له من قصف واقتتال بين الفصائل وعمليات ...

أكمل القراءة »

تجارب سياسية وشعبية في جبل الزاوية

زيتون – أسامة الشامي  يعتبر جبل الزاوية من أهم معاقل الثورة في إدلب، إذ كان لأهله الذين خاضوا تجربة الثورة بإصرار منذ البداية، محاولات مبكرة في تنسيق جهودهم في المظاهرات السلمية، كما نجحوا بالتمسك بوحدتهم الاجتماعية التي صمدت بوجه آلة النظام القمعية، وشهد الجبل عدة تجارب شعبية وسياسية في وقت مبكر الثورة، منها ما كان فاعلا في حينها وانتهى، ومنها ...

أكمل القراءة »

مبادرة مدنية وحكومة إنقاذ.. وجهان لهيئة تحرير الشام

ما بين التأكيد على الاستقلالية والتبعية المطلقة في محاولة منها لتمويه سيطرتها على الحياة المدنية في محافظة إدلب، وعقب سيطرتها على كامل المحافظة في 23 تموز 2017، على خلفية معاركها مع حركة أحرار الشام، وبعد إقصائها لبقية الفصائل العاملة في المنطقة، قامت هيئة تحرير الشام بدفع بعض الأكاديميين في جامعة إدلب لإطلاق مبادرة إدارة مدنية للمحافظة أفضت إلى حكومة الإنقاذ. ...

أكمل القراءة »

دور المجالس المحلية في العمل السياسي

خاص زيتون بدأت تجربة المجالس المحلية في سورية بعد الأزمة الانسانية التي تسبب بها إجرام النظام، ليقوم بعض الأفراد والمجموعات الصغيرة بتقديم بعض الخدمات الأساسية للأهالي ضمن إمكانياتهم، وتطورت التجربة شيئاً فشيئاً، لينتج عنها المجالس المحلية المرتبطة بمؤسسات المعارضة، وأحد مكونات الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وتهدف إلى سد الفراغ الذي تركته الدولة الغائبة، من خلال تقديم الخدمات المدنية ...

أكمل القراءة »

تلاشي العمل السياسي في سراقب بعد سيطرة تحرير الشام

زيتون – ياسمين محمد منذ بدء الثورة سجلت مدينة سراقب حضورها على صعيد الهيئات والتجمعات السياسية والمدنية، وكانت السباقة في هذا المجال، ومن بين هذه التجمعات: التجمع الثوري السوري في سراقب، وتجمع محامي سراقب. التجمع الثوري السوري في سراقب تم تشكيله قبل نحو أربع سنوات، من قبل عدد من الناشطين، ويهدف “التجمع الثوري السوري في مدينة سراقب”، إلى بناء مجتمع ...

أكمل القراءة »

آراء حول تفضيل الشباب للعسكرة على العمل السياسي

في منتصف آذار عام 2011، اندلعت الثورة السورية بأغصان الزيتون والمظاهرات السلمية، والتي كانت على مستوى عالٍ من التنسيق والتنظيم في كافة أنحاء سوريا، لتتحول بعد عدة أشهر إلى ثورة مسلحة، فحمل عدد كبير من الشبان السوريين السلاح للدفاع عن مناطقهم وأهلهم في وجه قوات النظام، على الرغم من إيمانهم بسلمية الثورة، إلا أن الواقع فرض عليهم حماية مدنهم وبلداتهم. ...

أكمل القراءة »

ما بين الهدف والعمل.. التجمعات السياسية وانجازاتها

خاص زيتون ليس من المتاح واليسير العمل في الشأن السياسي في ظروف الحرب، وتدور التجمعات السياسية في محافظة إدلب ضمن دائرة الاستحالة تلك، لكنها قد تمثل الضوء الأخير للجانب المدني المتبقي في المناطق المحررة، مع كل ما تفرضه الضرورة بوجودها في وقت طغت فيه صورة التنظيمات الجهادية على المنطقة. وتعتبر النشاطات التي تساهم فيها الأحزاب والتكتلات السياسية -على ضعفها- ذات ...

أكمل القراءة »

الملتقى الوطني الثوري السوري وجهود التنسيق

خاص زيتون حماية أهداف ثورة الحرية والكرامة والتصدي لمؤتمر سوتشي، كان الشعار الذي اتخذه الملتقى الوطني الثوري السوري الذي انعقد لأول مرة في 20 كانون الثاني من العام الحالي 2018، بالتزامن مع انعقاد مؤتمر سوتشي. وجاءت الدعوة للملتقى من قبل اللجنة التحضيرية التي دعت في 4 كانون الثاني الماضي، لملتقى شعبي وطني ثوري سوري يضم لأول مرة الثوار والمعارضين السوريين ...

أكمل القراءة »

إدلب المعضلة المؤجلة والمحطة الأخيرة للصراع السياسي والعسكري

خاص زيتون يقف المشهد العسكري اليوم على مفترق الطرق نحو تشكيل ترتيبات أمنية جديدة، وذلك بعد تواجد مناطق خارج سيطرة النظام أكثر استقرارا بحكم تواجد ضامن عسكري مباشر مثل مناطق شمال وشمال غرب سوريا “الجيش التركي وقوات المعارضة”. وفي هذه الأثناء، يتضح من رؤية المشهد السوري أنه متجه نحو تفاهمات جديدة لم تتبلور معالمها بعد، وعنوانها العريض هي تفاهمات أمنية ...

أكمل القراءة »

تجمع سورية الثورة

زيتون – أسامة الشهابي لم يكن هدف الثورة السورية التورط بالسلاح أو الانزلاق إلى العنف الذي نشهده اليوم، كل ما كان يرجوه السوريون هو حريتهم وكرامتهم التي ما زالوا يؤكدون عليها كلما سنحت لهم الفرصة، وعلى هامش الصراع الدموي الذي يعيشه السوريون هناك من آمن أن العمل المدني والسياسي يمكن أن يوفر الكثير من الدماء إن لم يكن الآن فغدا ...

أكمل القراءة »