تحقيقات

في طور تأسيسها.. حركة نداء سورية: “المقدمات الصحيحة تجلب النتائج الناجحة”

خاص زيتون كأي تجمع سياسي وُلد من رحم الثورة، كان الهدف الأول من تأسيس حركة نداء سوريا هو إسقاط النظام والانتقال إلى بناء الدولة المدنية الحديثة، التي تسودها الحرية والعدل والمساواة بين كافة مواطنيها، ويكون التداول السلمي للسلطة في سورية مبدأً فوق الدستور. وحركة نداء سورية هي كيان سياسي وطني تخص السّوريين وحدهم ولاتميز بينهم، بالعِرق والدين والجنس والأساس، وهي ...

أكمل القراءة »

العمل السياسي في إدلب.. مراكز وفروع ضرورة وفاعلية مؤجلة

خاص زيتون تنتشر في محافظة إدلب عدة تجمعات سياسية تشترك معظمها بتمثيل أهداف الثورة والسعي لإقامة دولة مدنية وديمقراطية تؤمن في وحدة سوريا ومدنيتها، وترى في العمل السياسي أحد أهم وسائل تحقيق هذه الأهداف. ولبعض تلك التجمعات مراكزا وفروعا منتشرة في أكثر من مدينة وبلدة، ما يسمح لها بنشر رسالتها ورؤيتها، واستقطاب أعضاء وقدرة على الفاعلية أكثر. ومع ما تعانيه ...

أكمل القراءة »

البيت الإدلبي.. مدنيون حققوا ما لم تحققه الفصائل والساسة

خاص زيتون في 7 سبتمبر 2017 وقف حوالي مئة متظاهر أمام مبنى البلدية في مدينة إدلب، حاملين لافتات تدعم شرعية مجلس مدينتها وحقه في إدارتها، وتوقع معظم أهالي المدينة أن تقتحم هيئة تحرير الشام أو جبهة النصرة سابقاً هذه الوقفة وتعتقل المتظاهرين، لكن شيئاً من ذلك لم يحدث، وانفضت الوقفة دون أحداث تذكر، وبلا ضجة إعلامية. وكان البيت الإدلبي حاضراً ...

أكمل القراءة »

هيئة الحراك الثوري: نحن نعبر عن الفكرة ولا نمثلها

خاص زيتون في ليلة إعلان الفيدرالية الكردية، تمت الدعوة إلى لقاء تحت اسم “اللقاء التشاوري لقوى الحراك الثوري” ولد من هذا اللقاء هيئة الحراك الثوري وصدر بيان عنه في حزيران 2016، كما عقدت الهيئة لقاء تشاوري ثان في جرابلس إبان تحريرها. للهيئة عدة مكاتب في حمص وحماه وإدلب وريف دمشق وريف الساحل السوري وحوران، يمثلها مجموعات من المنتسبين إليها، كما ...

أكمل القراءة »

الوعي السياسي بعد سبع سنوات من الثورة.. الهيئة السياسية بإدلب نموذجا

خاص زيتون نشوء التجمعات السياسية في إدلب.. الهيئة السياسية نموذجا لم يكن واقع الحرب والعسكرة وسيطرتها على المشهد السوري خلال سنوات الثورة خياراً أراده السوريون، بل هو واقع فرضته الظروف، وكان لابد من محاولات للتخلص منه وتفعيل الدور السياسي، أو على الأقل خلق أجسام سياسية توازي خط العسكرة وتأخذ مكانها، انبثقت عن هذه الضرورات عدة تجارب كان منها الهيئة السياسية ...

أكمل القراءة »

الوعي السياسي بعد سبع سنوات من الثورة.. وعلاقة الهيئة السياسية بالمجتمع

خاص زيتون بعد سبع سنوات من الثورة ما زال الوضع الميداني مسيطراً على الواقع في المناطق المحررة، ودافعاً بالعمل العسكري إلى المقدمة، بإيمان كبير بجدواه من قبل الشارع، والخوف من قمعه من جهة أخرى. بالمقابل تراجع دور العمل المدني بشكل عام والعمل السياسي بشكل خاص، نتيجة لخضوعه لشروط العمل العسكري، وأخطائه التنظيمية، وعجزه عن قيادة أو مواكبة الحراك الثوري. وما ...

أكمل القراءة »

مشاركة المرأة في الهيئة السياسية بإدلب

خاص زيتون خلت الحقبة التأسيسية الأولى للهيئة السياسية من أي تواجد للعنصر النسائي فيها، إلا أن توجه أعضاء الهيئة بمشاركة المرأة فيها، وإيمانهم بضرورة مشاركتها في العمل السياسي، وحقها الطبيعي في ذلك، جعلهم يستدركون الوضع، لتدخل المرأة في أول اجتماع نصف سنوي من الدورة الأولى للهيئة، وليتم بعد ذلك تخصيص مكتب للمرأة فيها، دون أن يقتصر تواجد المرأة على هذا ...

أكمل القراءة »

مواقف الهيئة السياسية في العقد المفصلية بإدلب

خاص زيتون يرى الكثيرون أن نشاط الهيئة المقتصر على إصدار البيانات السياسية نشاطاً غير كافٍ لتحقق الهيئة أهدافها المطروحة في تمثيل الثورة، أو استقطاب الشارع السياسي، مرجعين السبب في عدم أخذ دورها إلى عدة عوامل منها داخلية تتعلق بسياسة الهيئة، وأخرى خارجة عن إرادة قيادتها. الرئيس السابق للهيئة السياسية رضوان الأطرش قال لزيتون: “تتجلى وسائل تنفيذ أهداف الهيئة السياسية بإصدار ...

أكمل القراءة »

نشوء التجمعات السياسية في إدلب.. الهيئة السياسية نموذجا

خاص زيتون لم يكن واقع الحرب والعسكرة وسيطرتها على المشهد السوري خلال سنوات الثورة خياراً أراده السوريون، بل هو واقع فرضته الظروف، وكان لابد من محاولات للتخلص منه وتفعيل الدور السياسي، أو على الأقل خلق أجسام سياسية توازي خط العسكرة وتأخذ مكانها، انبثقت عن هذه الضرورات عدة تجارب كان منها الهيئة السياسية في محافظة إدلب، كجهة حاولت لعب دورٍ سياسيٍّ ...

أكمل القراءة »

التعليم في إدلب.. قصف للطيران وحرب بين تربيتي النظام والحرة

زيتون – وعد البلخي لم تكن “أمل وعائشة محمد حمندوش” الأختين الوحيدتين اللتين فرقت الطائرات الروسية بينهما في صباح يوم الأربعاء 21 آذار الماضي في قرية كفربطيخ بريف إدلب الجنوبي، بل أزهقت تلك الغارات أكثر من 20 روحا معظمهم من أطفال المدرسة في القرية. فبعد سماع صوت الغارة التي استهدفت مكاناً يبعد عن المدرسة 300 متر، قال مدير مدرسة كفر ...

أكمل القراءة »