حوارات

رئيس جامعة إدلب محمد الشيخ: لم نحصل على الاعتراف الدولي بعد

زيتون- محمد المحمود لا يجد الطلاب الناجحون في امتحان الشهادة الثانوية في محافظة إدلب الكثير من الخيارات لمتابعة تعليمهم الجامعي، وما بين الالتحاق بكليات الجارة تركيا وصعوبات الانتقال والقبول وشروطه لديها، وما بين استحالة التسجيل بالجامعات في مناطق النظام، تبقى الجامعات المتواجدة في المحافظة الحل الوحيد لمعظم الطلاب كأمر واقع ووحيد. جامعة إدلب التي أعلنت استقلالها عن إدارة مدينة إدلب ...

أكمل القراءة »

إدارة مشفى الإحسان الخيري: أهم مشفى مجاني في سراقب قد يتحول لمأجور

زيتون – غسان شعبان  أعلن مشفى الإحسان الخيري في مدينة سراقب عن توقفه مع بداية آب الحالي، وتحوله إلى نقطة طوارئ صغيرة، بعدما كان يعد من أهم المشافي الطبية في المدينة وريفها في السنوات الماضية، بخدماته الطبية المجانية ولا سيما قسم العمليات الجراحية.  توقف الدعم الذي بدأت ملامحه تظهر على أكثر من قطاع، وتجلى تأثيره في إغلاق عدد من المؤسسات، ...

أكمل القراءة »

العيادة النفسية ضرورة لا داع للخجل منها.. حوار مع الطبيب النفسي سعيد عز الدين

أجرى الحوار: وسيم درويش «اﻷلم النفسي بؤس وعذاب، هذا ما يعرفه جيداً أولئك الذين يرهقهم الخوف، والقلق، والشعور بالذنب، والانحرافات في الشخصية والاكتئاب، يبحث الإنسان عن مخرج بكل الطرق المتاحة لكنه لا يستطيع، وليس من السهل أبداً أن يصل إلى سبب هذا العذاب أو أن يشفى منه». بهذه الكلمات يلخص الطبيب سعيد عز الدين الأمراض النفسية والتي برزت أهميتها في ...

أكمل القراءة »

ختام جاني.. تُحَيّي العاصي بألوانها

خاص زيتون  حيث البيوت العربية التي تضم في باحاتها جنباً إلى جنب، أشجار الليمون وأزهار الياسمين، فتختلط رائحة الياسمين الهادئة بضجيج وقوة رائحة الليمون، وذلك في لوحة من أعظم لوحات الطبيعة، فضلاً عن الشبابيك العتيقة المزينة، والقناطر الإسلامية المتنوعة المحيطة بها، نشأت وترعرعت ختام جاني الفنانة التشكيلية، ابنة مدينة جسر الشغور. عشقت ختام الرسم ومارسته منذ طفولتها، وعندما كبرت قررت ...

أكمل القراءة »

سيدرة محمد.. الإعلامية الوحيدة في الغوطة الشرقية

زيتون – وعد البلخي قوة الشخصية ورفض الظلم والإيمان بالهدف والسعي لإيصال الحقائق، فضلاً عن حب المغامرة، دفعت ابنة الغوطة الشرقية “سيدرة محمد” لتكون الإعلامية الأولى والوحيدة في بيئة محافظة لا تستسيغ عمل النساء في هذه المنطقة. من ثاني أكبر معقل للمنشقين، على بعد كيلومترات فقط عن قصر الأسد، ومن وسط مظاهرات كان يجتمع فيها أهل الغوطة في نقطة واحدة، ومن ...

أكمل القراءة »

“رغداء غنوم”.. حضور أنثوي عنيد في الثورة

زيتون – ياسمين محمد “رغداء غنوم” ناشطة طموحة من مدينة سراقب، شاركت منذ الأيام الأولى للثورة، ارتبط اسمها بالثورة وهي في ريعان شبابها، وفي بداية دراستها الجامعية في مدينة حمص، بعد أن رأت أن الحراك الثوري منذ البدايات هو مستقبلها الأفضل، فتركت دراستها الجامعية، حيث كانت طالبة في السنة الثانية بقسم اللغة العربية بجامعة البعث بحمص، والتحقت بموكب الثورة. في ...

أكمل القراءة »

الكتاب الإلكتروني يحل محل الكتاب الورقي

خاص زيتون  «شئنا أم أبينا نعيش انعطافاً جديداً في عصر الكتابة؛ تتراجع فيه وبسرعة قياسيّة الكتابة المطبوعة على الورق ليحل مكانها الكتابة الرقمية الافتراضيّة، وكما تحوَّل النشر من الرقن على الرقم الحجرية وجلود الحيوانات إلى الكتابة الميكانيكية مع اختراع المطبعة، فإن الكتاب الإلكتروني أصبح يحل مكان الكتاب الورقي، ولا أجد غضاضة في ذلك، إذا ما استمرت عملية توصيل المعرفة ونشر ...

أكمل القراءة »

رسام الكاريكاتير هاني عبّاس لزيتون: من يساند قاتلاً فهو مثله، و لا يستحق صفة بشرية، فكيف صفة فنان!

زيتون – بشار فستق احتفى الشبان السوريون برسومه في بداية ثورتهم وأعادوا رسمها على جدران مدنهم، ولأنه ابن مأساة قديمة، كان متوثباً ليكون مع الناس تحت القصف، عبرت رسومه عنهم فأحبوه.. يقول أنه كفلسطيني ينتمي للإنسان ولذلك حين بدأت الاصطفافات وقف إلى جانب الضحايا، لم تتحمل لوحاته أثناء وجوده في سوريا أكثر من الأسود والأبيض والأحمر، هي الألوان التي كانت ...

أكمل القراءة »

ثورة الثقافة الرفيعة.. حوار مع الأديب إبراهيم الجبين

“الآلة العبقريّة الوحيدة القادرة على خلق الهويّة السوريّة من جديد، هي منبع الإشعاع الحضاريّ، دمشق” “أنت تكتب للمستقبل وليس لمن ينتمون لعصور مضت، شابها الظلام بكلّ صنوفه” “حراك اجتماعيّ وسياسيّ وعسكريّ دون إعلام وفكر سيؤدّي إلى النتائج الكارثيّة التي نشهد بعضها” أجرى الحوار: بشار فستق جريدة “زيتون” التقت بالإعلاميّ والكاتب السوريّ إبراهيم الجبين، وكان هذا الحوار حول الأدب والإعلام والهويّة السوريّة: ...

أكمل القراءة »

قاسم عزو لـ “زيتون”: لا توجد رياضة الآن.. إنها إشراقات هنا وهناك

زيتون – غسان شعبان  ارتبط اسم الرياضة في مدينة سراقب باسمه، فهو الذي عشقها وكرّس حياته لأجلها، إلى أنْ اعتبره الرياضيون محلياً بمثابة العمود الفقري للرياضة في ميدنته ومحافظة إدلب. قاسم العزو، أو أبو ظافر كما يُكنّى، هو أب لأربعة أولاد أبلغ من العمر 46 سنة من مواليد 1970، الذي عمل في فرنٍ لبيع الخبز إلى جانب مشواره الرياضي، وكان ...

أكمل القراءة »